الادعاء الأمريكي ينظر في قضايا اعتداء جنسي بحق الممثلين سيغال وأندرسون

الادعاء الأمريكي ينظر في قضايا اعتداء جنسي بحق الممثلين سيغال وأندرسون

المصدر: رويترز

قال مكتب المدعي العام في لوس أنجلوس، إنه ينظر في قضايا اعتداء جنسي جديدة تتعلق بثلاثة من المشاهير هم، المنتج السينمائي هارفي واينستين ونجم أفلام الحركة ستيفن سيغال والممثل أنتوني أندرسون نجم المسلسل التلفزيوني الكوميدي ”بلاك-يش“.

ولم يقدم جريج ريسلينج المتحدث باسم المدعي العام تفاصيل بشأن الاتهامات أو وقت حدوث وقائع الاعتداء المزعومة.

ولم يرد ممثلون عن واينستين وسيغال على طلبات للتعقيب، أمس الخميس.

وواينستين متهم في نيويورك في 3 قضايا اعتداء جنسي. وتم اتهامه من قبل أكثر من 70 امرأة بسوء السلوك الجنسي، بما في ذلك الاغتصاب، لكنه ينفي إقامة أي علاقة جنسية دون رضا الطرف الآخر.

وفجرت الاتهامات الأولى ضد واينستين في 2017 حركة (#مي تو) على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي شهدت اتهامات علنية لرجال في مجالات الأعمال والسياسة والترفيه بسوء السلوك الجنسي، مما دفع كثيرين للاستقالة.

وسيغال (66 عامًا) هو نجم أفلام أنتجت في الثمانينيات مثل (تحت الحصار)، ومنحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجنسية الروسية عام 2016، وفي وقت سابق من الشهر الجاري تم اختياره مبعوثًا خاصًا للعلاقات الإنسانية بين روسيا والولايات المتحدة.

وكانت الاتهامات المتعلقة بأندرسون (47 عامًا) قد نُشرت لأول مرة عبر وسائل إعلام أمريكية في يوليو/ تموز.

وقال موقع (ذا بلاست) المتخصص في أخبار الترفيه، إن امرأة قدمت بلاغًا لشرطة لوس أنجلوس تتهم أندرسون بالاعتداء عليها العام الماضي، بعد أن أشرفت على تنظيم حفل أقامه الممثل.

وقال ممثلون عن أندرسون في بيان، إن السلطات لم تتواصل معه أو أي من ممثليه فيما يتعلق بالأمر.

وقال البيان: ”من المؤسف أن أي أحد بإمكانه تقديم بلاغ للشرطة سواء كان صحيحًا أم خطأ… ينفي أنتوني الاتهام بشكل قاطع“.

وتم ترشيح أندرسون، الشهر الماضي، لإحدى جوائز ”إيمي“؛ لأدائه شخصية رب أسرة أمريكية من أصل أفريقي في المسلسل الكوميدي ”بلاك-يش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com