هل يتحول الإعلان عن “الإصابة بمرض” إلى موضة بين الفنانين؟

هل يتحول الإعلان عن “الإصابة بمرض” إلى موضة بين الفنانين؟

المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

جذبت المطربة اللبنانية إليسا قبل أيام الأنظار منذ إعلانها عن معاناتها مع سرطان الثدي وشفائها منه.

وجاء ذلك بعد طرح إليسا فيديو كليب “إلى كل الي بحبوني”، حيث كشفت من خلاله رحلة علاجها من السرطان ومعاناتها النفسية وشفائها منه.

ورغبت المطربة اللبنانية، أن تزيد حملة التوعية حول هذا المرض، مستغلة تجربتها معه، في خطوة شجاعة من قبلها. الأمر الذي جعل العديد من متابعيها يشيدون بها.

لكن ما لبثت أن أقدمت إليسا على خطوتها، التي لفتت الأنظار إليها وصارت من خلال إعلانها عن المرض حديث وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حتى كشف الصحفي اللبناني إيلي باسيل عن معاناة مواطنتها الفنانة مريام فارس بدورها من “وضع صحي حرج”.

وبدت خطوة “باسيل” مبهمة، في الإعلان بهذا التوقيت تحديدًا، وبعد إعلان إليسا إصابتها بالمرض، رغم أن ميريام كانت تعاني منذ مدة بحسب ما راج، الأمر الذي يدفع للتساؤل عن سبب اختيار هذا التوقيت تحديدًا.

ولم يلبث أن خرج عاصي الحلاني بدوره ليعلن أنه تعرض لحالة “صحية صعبة” قبل حوالي عامين، في خطوة أيضًا تشابه خطوة إعلان إصابة ميريام، واختيار التوقيت المتزامن مع إعلان إليسا عن مرضها.

ويبدو أنّ منافسة خفية أغرت فنانين في الإعلان عن الإصابة بمرض، وهو ما قد يتبعه إعلان فنانين آخرين أيضًا عن ذلك في الأيام المقبلة، لعله طمع في كسب المزيد من التعاطف أو الشهرة! فهل تتحول “الصحة” أيضًا لأداة يستغلها الفنانون لأجل هذا؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع