بعد تعزيتها بمي سكاف.. أمل عرفة تغضب مؤيدي النظام السوري

بعد تعزيتها بمي سكاف.. أمل عرفة تغضب مؤيدي النظام السوري

المصدر: فريق التحرير

أعلنت الفنانة السورية أمل عرفة، أنها ستقوم بإغلاق صفحتها في موقع ”فيسبوك“، وذلك على خلفية هجوم عنيف وتهديدات تعرَّضت لها من قبل مؤيدي النظام السوري، بعد قيامها بنعي مواطنتها الفنانة مي سكاف المعروفة بمواقفها المعارضة.

وتحدت ”عرفة“ الذين قاموا بتهديدها، مؤكدة أنها مستعدة لدفع حياتها ثمنَ انتهاءِ الحرب في سوريا.

وبررت نعيها لسكاف، أنها لا تطيق الكراهية والحقد، وأن على السوريين أن يتجاوزوا مشاعرهم المعادية لبعضهم البعض.

وكتبت موضحة: ”سأقفل صفحتي التي لا تتسع لحقد، الجراح لا زالت ساخنة، وقلبي مملوء بالحزن علينا، راجعوا صفحتي جيدًا ومنشوراتي القديمة …

كما هو مملوء بخيبة ممن شتموني ومنذ أيام بعض منهم كان يكتب بي قصائد شعر ….لا تعليق“.

وتابعت: ”ترحمي على مي سكاف فقط من باب الزمالة القديمة وليس دفاعًا عن مواقفها ولا آرائها، أعتذر لأني أربي ابنتي على عدم الحقد وعدم التطرف وسأبقى كما أنا، من هددني فليتفضل ويقطع لقمة عيشي، أنا في دمشق …أهلا وسهلا ..وسبق وكتبت إنْ كانت آخر نقطة دم سورية ستنهي الحرب هي دمي فليكن، أعتذر لأني أضعف بكثيررررر من ارتكاب فعل الشماتة بأي كان، فليرحمنا الله جميعنا لأننا لن نستطيع ارتكاب فعل الرحمة على هذه الأرض ..[ ]“.

وزادت أمل عرفة بمنشور آخر على انستغرام.

View this post on Instagram

!!!!

A post shared by Amal Arafa (@amal_arafa) on

وبعد وفاة الفنانة المعارضة مي سكاف، نشرت أمل عرفة عبر صفحتها في ”انستغرام“ صورة لها مقدمة تعزيتها لذويها، معلقة ”عزائي الشديد.. الله يرحمها“. لتتعرض لاحقًا لسيل من الانتقادات والتهديدات من قبل متابعين لها، دفعتها لتوضيح موقفها.

ومن غير المعروف إن كانت أمل عرفة ستغلق صفحتها في ”فيسبوك“ أو أي صفحات أخرى باسمها، إذ نشرت لاحقًا بعد إعلانها عن إغلاقها الصفحة صورة تحمل العلم السوري المتمثل بالنظام، مؤكدة ولاءها له وللجيش وللذين هاجموها.

 

https://www.instagram.com/p/BllQWZxgOUS/?taken-by=amal_arafa

وتوفت الفنانة المعروفة بمواقفها المعارضة للنظام السوري، مي سكاف، في مقر إقامتها في العاصمة الفرنسية باريس، عن عمر 49 عامًا، فيما كشفت معلومات أولية أن وفاتها كانت جرّاء نوبة قلبية، بينما ذكر مقربون منها أن الوفاة تمت في ظروف غامضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com