بالفيديو.. إعلامي كويتي يضطر للاعتذار من حياة الفهد بعد اتهامه لها بالتمثيل لأجل المال – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. إعلامي كويتي يضطر للاعتذار من حياة الفهد بعد اتهامه لها بالتمثيل لأجل المال

بالفيديو.. إعلامي كويتي يضطر للاعتذار من حياة الفهد بعد اتهامه لها بالتمثيل لأجل المال

المصدر: إرم نيوز

اضطُر الإعلامي الكويتي مشاري بويابس للاعتذار لجمهور الفنانة حياة الفهد، عبر مقطع موثّق له، وذلك بعد هجوم سابق عليها، بسبب تصريحاتها خلال مقابلة تلفزيونية عن ممثلين، وممثلات، وفاشنيستات، وصفتهم أنهم ”عارٌ“ على الكويت.

وقال بويابس في اعتذاره:“مشاري بويابس يحب حياة الفهد، ويعتبرها من رموز الفن في الكويت، هي وسعاد العبدالله، وسعد الفرج، ومريم الصالح، وهدى حسين، وخالد العبيد، وكوكبة من النجوم (..)، لكن أنا انتقدت رأيًا قالته، ورددت عليه، أنا صح هي صح، أنا غلط هي غلط، ورأيي مجرد وجهة نظر، لكن لها كل الاحترام، فهي من الزمن الجميل، ومن ريحة الطيبين، وإن قلت إنها قدمت مسلسلًا مو زين ليس مشكلة، (..) نحن جيل عاش على رقية وسبيكة، وعلى خالتي قماشة (..) هؤلاء هم النجوم، وهذا هو الفن، وما يقدم حاليًا كلام فاضٍ“.

https://www.youtube.com/watch?v=6hN0TIjkNWE

وسبق أن تعرّض الإعلامي لـ“الفهد“ قبل يومين من اعتذاره عبر مقطع وثّقه على ”سناب شات“، حيث هاجمها بقوله:“فيديو نشرته القديرة ”حياة الفهد“ تنتقد فيه الفاشنستات، وبعض الممثلين والممثلات، الذين يقدمون إعلانات، أم سوزان رأيك على العين والرأس، وأنت فنانة قديرة نحترمك، ونقدّرك، وأحد رموز الفن، وختام الكلام قالت الفلوس ليس كل شيء، وكان الأولى يا أم سوزان وأنتِ منذ 4 سنوات تأخذي 800 و900 و700 ألف على المسلسل، ويمر مرور الكرام، لا نص ولا إخراج، ولاشيء، الفلوس ليس كل شيء يا أم سوزان، إذا ما لقيتي النص والمسلسل ليس ضروريًا أن تمثلي في رمضان“.

واستطرد في كلامه:“مثلاً إلهام الفضالة تعمل ثلاثة أو أربعة مسلسلات كل سنة ما شاء الله، وكل مسلسل 30 أو40 ألفًا، وتقدم دعايات، من يختلف على أنها فنانة قديرة؟ هي امتداد لكم، فنانة كويتية.. ولكن لماذا استصغار الناس، واعتبارهم عارًا على الدولة؟“.

وأضاف:“أما الفنانون العار يا أم سوزان الذي يقدمهم أنتم، أنتم المنتجون تدورون على الرخص، ومنهم من تقدّم مسلسلين وتصبح كأنها سعاد حسني، و يقدمون إعلانات، منكم أنتم“.

وسبق أن انتقدت حياة الفهد خلال مقابلة تلفزيونية ممثلين وممثلات يعتمدون على الإعلانات التجارية في شهرتهم، ووصفتهم أنهم عارٌ على الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com