أفيشات دراما رمضان تصنع ”ألغامًا“ بين نجوم الفن

أفيشات دراما رمضان تصنع ”ألغامًا“ بين نجوم الفن

المصدر: شريف الصاوي- إرم نيوز

بدأت شركات الإنتاج الفني طرح ”أفيشات“ و“بروموهات“ المسلسلات الجديدة، وكثّفت من الإعلانات في الشوارع والميادين بهدف جذب انتباه الجمهور، وإثارة إعجابهم، ودون قصد تحوّلت الأفيشات إلى ألغام بين النجوم.

وتصدر أغلب النجوم أفيشات أعمالهم الجديدة، وتم وضع الفنانين المشاركين على الهامش الأمر الذي دفع إلى خلافات كثيرة منها، الخلاف بين الشركة المنتجة لمسلسل ”عزمي وأشجان“ والفنانة نسرين أمين، حيث طرحت أفيشات المسلسل بصور إيمي سمير غانم، رغم تعدد شخصيات النجوم في العمل، ما أصاب نسرين أمين بالغضب، والتهديد بعدم استكمال تصوير دورها.

كما شعرت الفنانة ريهام عبدالغفور بالغضب بعدما تصدر باسل خياط أفيشات مسلسل ”الرحلة 710“ وقد وعدتها الشركة بطرح أفيشات جديدة بصورتها ولكن الوعد لم يتحول إلى واقع، ما صنع خلافًا كبيرًا بين باسل وريهام والشركة المنتجة.

وأصيبت الفنانة اللبنانية نور بخيبة أمل بعد طرح أفيشات مسلسل ”رحيم“ بطولة ياسر جلال، حيث حملت صورة ياسر جلال فقط وتناست وجود نور اللبنانية تمامًا.

وحول موضوع الأفيشات، والتي صنعت خلافات بين النجوم، تحدث المنتج محمد فوزي قائلاً: ”المعيار الذي ينساه الجميع هو معيار التسويق للقنوات الفضائية، ويكون دائمًا باسم النجم بطل العمل، ولذا يتم طبع الأفيشات بهذا الشكل، ولا أبالغ إذا قلت إن الأفيشات دون البطل قد تعرقل التسويق“.

وأضاف فوزي لإرم نيوز أن ”فكرة الأفيش تم نقلها من السينما للدراما التلفزيونية، والسينما كما يعلم الجميع لغة إيرادات ويحكمها شباك التذاكر، وهذا الأمر بكل مواصفاته وملامحه انتقل إلى عالم الدراما، وأرى أيضًا أنه لا يجب الاقتصار على صورة النجم بمفرده وعمل أفيشات أخرى مع فريق العمل لضمان استمرار الروح الجيدة داخل أجواء العمل“.

وقالت الناقدة ماجدة خير الله لإرم نيوز إن ”الأمر ليس جديدًا لأن التسويق يتم عادة باسم النجم الأول، ولذا يتم طبع الأفيشات بصورته حيث يعد رهان شركات الإنتاج، وأرى أنه من الذكاء أن تراعي شركات الإنتاج التوازن في طبع الأفيشات خاصة إذا كان العمل يضم نجومًا كثيرين من الدور الثاني، لكن لديهم قاعدة جماهيرية عريضة، فلا مانع من طبع أفيشات متعددة ومتنوعة“.

ووصف المخرج علي عبدالخالق الخلافات بين النجوم حول الأفيشات بأنها طبيعية، قائلًا إن ”العمل الفني هو عمل جماعي، ولست ضد تميز نجوم الصف الأول، ولكن أتمنى أيضًا كسب ود ورضا نجوم الصف الثاني، وذلك بتنزيل صورهم على الأفيش، وعندما يشعر نجوم الصف الثاني بتجاهل دورهم يكون أداؤهم باهتًا وحضورهم يساوي غيابهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com