”لا شبهة جنائية“ وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي أفيتشي في سلطنة عُمان

”لا شبهة جنائية“ وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي أفيتشي في سلطنة عُمان

المصدر: ا ف ب

أعلن مصدر في الشرطة العُمانية اليوم السبت، أن ”لا شبهة جنائية“ وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي افيتشي، الذي عثر عليه ميتًا في مسقط.

وكانت ”ديانا بارون“ المتحدثة باسم افيتشي أعلنت أنه تم مساء الجمعة ”العثور على الفنان متوفيًا في سلطنة عُمان“ بدون كشف مكان الوفاة تحديدًا ولا أسبابها.

وقال المصدر في الشرطة العُمانية لوكالة فرانس برس طالبًا عدم كشف هويته ”تم القيام بعملية التشريح الطبي للجثة مرتين إحداهما بالأمس والثانية اليوم وتأكدنا تمامًا انه لا يوجد أي شبهة جنائية وراء الوفاة“.

وأضاف ”لدينا كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالوفاة وهذه الواقعة ولكن فقط حرصًا على الخصوصية وأنها قضية خاصة نرفض أن نجعل منها قضية رأي عام في الإعلام وذلك حرصًا على مشاعر أسرة المتوفى“.

وكان افيتشي من أفضل منسقي الاسطوانات في العالم، وقد اشتهر خصوصًا بأغنية ”ويك مي آب“ مع المغني الو بلاك في العام 2013.

وخلال السنوات الاخيرة كشف الفنان السويدي أنه يعاني مشاكل صحية منها التهابات في البنكرياس بسبب الاسراف في تناول الكحول. واضطر في العام 2014 إلى إلغاء عروض لاستئصال المرارة والزائدة الدودية.

وقبل سنتين أعلن بشكل مفاجئ توقفه عن تقديم العروض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com