عارضة إباحية تعتزم الحديث بحرية عن علاقتها بترامب

عارضة إباحية تعتزم الحديث بحرية عن علاقتها بترامب

المصدر: رويترز

قالت دار أمريكان ميديا للنشر في بيان، إن عارضة مجلة بلاي بوي السابقة كارين مكدوجال، توصلت لاتفاق يسمح لها بالحديث بحرية عن علاقة جنسية تزعم أنها أقامتها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ورفعت مكدوجال دعوى قضائية في كاليفورنيا الشهر الماضي سعيًا لفسخ اتفاق أبرمته عام 2016 مع دار أمريكان ميديا التي تملك صحيفة ”ذا ناشونال إنكوايرر“ ويمنح الشركة الحقوق الحصرية لنشر قصتها مقابل 150 ألف دولار.

وقالت الدار في بيان أمس الأربعاء ”شركة أمريكان ميديا سعيدة لتوصلنا لحل ودي مع السيدة مكدوجال اليوم يحقق لكل طرف النتيجة التي أرادها“.

وقالت أمريكان ميديا، إنه سيكون لها الحق بموجب الاتفاق في الحصول على ما يصل إلى 75 ألف دولار من أي أرباح مستقبلية لبيع قصة مكدوجال حول علاقتها التي تزعم أنها استمرت عشرة أشهر وبدأت في 2006.

وقالت الشركة، إن مكدوجال ستظهر على غلاف مجلة (مينز جورنال) في سبتمبر/ أيلول، وإن العدد سيتضمن مقالًا مطولًا عنها.

وكانت مكدوجال قالت في مقابلة مع قناة (سي.إن.إن) الشهر الماضي، إنها ”أحبت ترامب“، مضيفة أن العلاقة الجنسية بدأت بعد وقت قصير من ولادة بارون ابن ترامب من زوجته ميلانيا.

وقال البيت الأبيض إن ترامب ينفي إقامة علاقة مع مكدوجال.

ويخوض ترامب معركة قضائية ضد ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز، التي تقول إنها مارست الجنس مع ترامب مرة واحدة عام 2006.

وينفى البيت الأبيض أي علاقة جنسية بين ترامب ودانيالز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com