آخرها ”سري للغاية“.. 4 أعمال فنية تواجه مصيرًا مجهولًا

آخرها ”سري للغاية“.. 4 أعمال فنية تواجه مصيرًا مجهولًا

المصدر: شريف الصاوي- إرم نيوز 

تصدرت أعمال فنية في الفترة الأخيرة المشهد المصري، رغم أنها في طور التنفيذ، واكتسبت هذه الأعمال أهميتها ولمعانها بسبب الأحداث التي تتناولها تارة، والأبطال المشاركين بها تارة أخرى.

والغريب أن هذه الأعمال التي صاحبتها ضجة كبيرة، صادفها سوء حظ كبير، وبات مصيرها غامضًا وموعد خروجها للنور غير معلوم، وترصد ”إرم نيوز“ أبرز هذه الأعمال:

سري للغاية 

تولى السيناريست الكبير وحيد حامد، مهمة كتابة فيلم ”سري للغاية“ وهو العمل الذي يرصد مرحلة مهمة في تاريخ مصر، والتي بدأت مع ثورة يناير، ثم صعود جماعة الإخوان المسلمين المتشددة، ورشح لبطولته أحمد السقا في دور الرئيس (السيسي) وأحمد رزق في دور الرئيس المخلوع محمد مرسي، ورغم تصوير جزء كبير من أحداث الفيلم، توقف التصوير فجأة، ولا يعلم أحد مصيره، وهو من إخراج محمد سامي.

محمد علي 

فيلم ”محمد علي“ هو حلم عمر الفنان الكبير يحيى الفخراني، وقامت بكتابة القصة زوجته الدكتورة لميس جابر، وبسبب ضخامة الإنتاج ، تعثر تنفيذه، واضطرت الكاتبة إلى تحويله لمسلسل تلفزيوني من 30 حلقة، ووعد تامر مرسي بإنتاجه، وتم ترشيح المخرج السوري حاتم علي لإخراجه، ولكن توقف التنفيذ، الأمر الذي دفع الفخراني للموافقة على دخول مسلسل آخر بعنوان ”بالحجم العائلي“ لينافس به فى رمضان 2018.

مداح القمر 

هذا المسلسل يحكي قصة الموسيقار الراحل بليغ حمدي، والمطربة الجزائرية وردة، ورشح لبطولته محمد نجاتي وهاني سلامة، والراحل ممدوح عبدالعليم، ومنذ شهر تقريبًا أعلن المخرج مجدي أحمد أنه تم ترشيح الفنان الأردني إياد نصار للبطولة، وأن منتجًا خاصًا تحمس للمسلسل وفجأة توقف الأمر، وأعلن المخرج انسحاب جهة الإنتاج.

مسلسل الضاهر 

هو المسلسل الذي خلق خلافًا كبيرًا بين الفنان محمد فؤاد وصديقه المنتج تامر عبدالمنعم، حيث توقف تصويره بسبب اعتراض إحدى الجهات السيادية، الأمر الذي دفع فؤاد للمطالبة بأجره، ولجأ للقضاء بعد حصوله على شيك دون رصيد من المنتج، ومع تطور الأحداث حصل على حكم قضائي ضد تامر عبدالمنعم ولم تفلح محاولات الصلح بينهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com