اتجاه الدراما المصرية إلى ”فورمات إسبانية“.. إفلاس أم رغبة في التجديد؟

اتجاه الدراما المصرية إلى ”فورمات إسبانية“.. إفلاس أم رغبة في التجديد؟

المصدر: صفوت الدسوقي - إرم نيوز

في عام 2016 قدم السيناريست تامر حبيب بالتعاون مع المخرج محمد شاكر خضير مسلسلًا بعنوان ”جراند أوتيل“ سرق عيون الجمهور والنقاد؛ لأنه كان شكلًا جديدًا على الدراما المصرية.

 ورغم نجاحه طالت صناعه سهام اللوم والتأنيب، لأنه مأخوذ من مسلسل إسباني بالاسم نفسه وتم تمصيره، واتهم فريق من النقاد الكاتب بالإفلاس.

وكان من المتوقع أن يختفي هذا الاتجاه من ساحة الدراما، لكن عكس كل التوقعات، راح عدد من الكتاب يبحثون عن قوالب إسبانية.

وأكبر دليل على ذلك مسلسل ”ليالي أوجيني“ بطولة أمينة خليل وظافر العابدين، ويجري تصويره حاليًا، وهو مأخوذ من مسلسل إسباني بعنوان ”أكاسيا“، والعمل من إخراج هاني خليفة، ومن المتوقع عرضه في رمضان المقبل.

مسلسل ”الرحلة 710“ مأخوذ أيضًا من مسلسل إسباني يركز على الأمراض النفسية التي تؤثر على تعامل الإنسان مع المجتمع والعمل بطولة ريهام عبدالغفور، والفنان السوري باسل خياط، وجرى تصوير 50 % من أحداثه.

وتسعى شبكة ”إرم نيوز“ في هذا التقرير لمعرفة تأثير الاستعانة بقوالب إسبانية على الدراما المصرية، وهل هذا يكشف إفلاس الكتاب أم يؤكد رغبتهم في التجديد.

تحدث في الموضوع السيناريست بشير الديك قائلًا: ”لا أرى أي عيب في تمصير أعمال إسبانية، ولا يعد ذلك اعترافًا بإفلاس الكتاب لأن التمصير مهمة شاقة، ويحتاج إلى خيال واسع لأن المؤلف يغير عمل صنع في مجتمع آخر، وبلغة أخرى إلى عمل مصري صرف، وهذا يحتاج خيالًا خصبًا وقادرًا على الابتكار، وهو ما حدث بالفعل في مسلسل (جراند أوتيل) حيث نجح تامر حبيب في عمل حالة فنية جديدة ومختلفة كليًا عن النسخة الإسبانية“.

وأضاف الديك في حديث مع ”إرم نيوز“ اليوم: ”الكتابة مهمة ليست سهلة، وتغير الجلد أمر مهم للكاتب لأن الثبات على شكل واحد يفقده جاذبيته“.

وعلى العكس، رفض الفنان عزت العلايلي فكرة التمصير، واعتبر اللجوء إلى قوالب أجنبية إفلاسًا صريحًا، قائلًا: ”آن الأوان للاعتراف بأننا نسير في الاتجاه الخاطئ، وكانت السينما المصرية في الماضي تتسم بالواقعية ولكنها الآن أصبحت ضعيفة وخيالية إلى حد كبير، كما أن أفلام الإثارة والأكشن أصبحت تقليدًا أعمى لأفلام العنف الأمريكي، وقد طال الإفلاس الدراما، وبات اللجوء لفورمات إسبانية بابًا سهلًا لصناعة أي مسلسل“.

وتابع العلايلي في تصريح لـ ”إرم نيوز“ حول الموضوع: ”المسلسل في الأصل فكرة، قبل أن يكون سيناريو وحوارًا، وإذا فشلت في عمل فكرة، فأنت كاتب مفلس وغير قادر على الابتكار“.

وعلق هاني خليفة مخرج مسلسل ”ليالي أوجيني“ المأخوذ عن ”أكاسيا“ الإسباني على الأمر قائلًا: ”الإبداع ليس له حدود أو مساحات، لا أجد عيبًا في الاقتباس مادام لدينا مواهب قادرة على كتابة العمل الفني بشكل مغاير تمامًا وإضافة اللمسات التي تجعل المسلسل مصريًا خالصًا ولدينا تجارب مهمة وناجحة مثل (جراند أوتيل)“.

الفنانة ليلى علوي تحدثت أيضًا لموقع ”إرم نيوز“ معلقة: ”الاستعانة بقوالب إسبانية ليس عيبًا، فالغرب أيضًا يستخدم قوالب مصرية ويطورها، ولكن المهم هو مستوى العمل وجودة الكتابة، لذا أنا مؤمنة بأن لدينا في مصر كتاب على درجة كبيرة من الوعي والموهبة ومؤمنة أيضًا بأن التمصير هو رغبة في التجديد، وليس إفلاسًا أو فقرًا في خيال الكتاب والمؤلفين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com