فنانة سورية تنقل يوميات ”الحارة“ إلى عوالم الفن بالتدوير (فيديو إرم) – إرم نيوز‬‎

فنانة سورية تنقل يوميات ”الحارة“ إلى عوالم الفن بالتدوير (فيديو إرم)

فنانة سورية تنقل يوميات ”الحارة“ إلى عوالم الفن بالتدوير (فيديو إرم)

المصدر: أحمد عثمان- إرم نيوز

قالت الفنانة التشكيلية السورية هالة جاموس إنها تعتمد في تصميم لوحاتها المجسمة على إعادة تدوير خامات ومواد يتم استعمالها في الحياة اليومية ومنها علب الجبن وأنابيب معجون الأسنان والمراهم والأدوية.

وأوضحت جاموس بأنها بدأت مشوارها الفني منذ أن كانت تعمل في السعودية حيث كانت تقدم دروسًا في فن الخياطة والرسوم اليدوية، ثم فتحت في سوريا معهدًا تعليميًاً حتى بدأت الحرب، ونزحت بعدها إلى مخيمات السوريين في الأردن منذ عام 2012 ثم جاءت إلى مصر عام 2013.

وأضافت في لقاء خاص مع شبكة ”إرم نيوز“ أن تصميم المجسمات والماكيتات هو المجال الذي تبدع فيه، لأنها مارسته منذ فترات طويلة، مشيرة إلى أنها صممت لوحة فنية مجسمة للحارة السورية القديمة مستوحاه من حي ”الأمرية“ في سوريا، حيث صورت البيت السوري والمسجد، مستخدمة علب جبن والشاليموه وليف الغسيل وعجينة الورق والسيبيداك والغراء والخيزران، واستغرقت منها هذه اللوحة حوالي شهرين.

وتابعت جاموس أنها حاولت نقل الحارة السورية بكل تفاصيلها إلى لوحة فنية، فصممت البلكونات للبيت السوري القديم، بنفس التصميم والشكل، والدفايات المنتشرة في كل بيوت سوريا، وبئر السقاية لشرب المياه الموجود في كل بيت سوري، لافتة إلى أنها صممت أيضًا الورود والأزهار التي تتميز بها سوريا وخاصة الورد الجوري والياسمين والزمبق، التي صممتها من عجينة السيراميك.

وأشارت الفنانة التشكيلية هالة جاموس إلى أنها تصمم الديكورات وترسم على العديد من الخامات، مثل الزجاج والخشب والفخار، كما تقوم بالتعامل مع الفخار حيث تصمم أفكارها من الورق أو أي خامات أخرى ثم تلصقها على المجسم الفخاري.

https://www.youtube.com/watch?v=bjS6xd1f8DU

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com