بعد الاعتذار لعادل إمام.. مطالب بإلغاء الرقابة على الإبداع في مصر

بعد الاعتذار لعادل إمام.. مطالب بإلغاء الرقابة على الإبداع في مصر

المصدر: أحمد الجارحي- إرم نيوز

شن زعيم الكوميديا المصري، عادل إمام، هجومًا حادًا على لجنة الدراما التي يترأسها المخرج المصري، محمد فاضل، والمنبثقة عن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، بعد إصدار اللجنة بيانًا توصي فيه بوضع معايير أخلاقية للأعمال الدرامية؛ الأمر الذي اعتبره الزعيم تعديًا صريحًا على حرية الإبداع، واصفًا لجنة الدراما بأنها ”فاشية“.

تصعيد الموقف من جانب عادل إمام دفع رئيس المجلس الأعلى للإعلام، مكرم محمد أحمد، إلى الاعتذار للفنان الكبير، وقال إن ”اللجنة لا تملي على المبدعين موضوعات محددة، ولكنها تحاول تصحيح المسار ورفض المشاهد الخارجة“، مضيفًا أنه ”من الواضح أن البيان تم فهمه بشكل خاطئ“.

وأثار  تراجع مكرم محمد أحمد واعتذاره حماس عدد كبير من رموز المشهد الفني في مصر، ورفع أيضًا سقف طموحهم لحد المطالبة بإلغاء الرقابة ورفض الوصاية الدينية على الأعمال الفنية.

وقال المخرج خالد يوسف، لـ“إرم نيوز“: ”أنا ضد الوصاية على الفن، لأن دوره كشف السلبيات ونقد الأوضاع الخاطئة حتى يتم تصحيحها، وإذا كنا نريد فنًا حقيقيًا وشديد الالتصاق بالواقع، يجب إلغاء الرقابة على المصنفات الفنية وإلغاء اللجان التي تحاول أن تفرض وصايتها على حرية المبدعين“.

وقالت الفنانة رانيا يوسف: ”كيف تقوم القوة الناعمة بدورها إذا فقدت قوتها وجرأتها، الفن انعكاس حقيقي للواقع، وأندهش من الناس التي تحاول تقييد حرية الإبداع ولا أعرف لصالح من“.

وتابعت: ”أتعجب كثيرًا من الذين يرفضون الأعمال التي يظهر فيها متعاطي المخدرات، خاصة أن هذه النماذج موجودة في المجتمع وأتمنى أن ينظر أعداء حرية الإبداع إلى الجانب الإيجابي ولا يتمسكون بالجانب السلبي في الموضوع“.

وعلق المخرج أحمد ماهر على الموضوع قائلاً: ”يومًا بعد يوم تزداد القيود على حرية الإبداع، فإلى جانب الرقابة على المصنفات الفنية توجد الرقابة الدينية ممثلة في الأزهر الشريف والتي اعترضت على فيلم المسيح الذي كتبه الراحل فايز غالي، وعلى المسؤولين في مصر الاعتراف بأنه لا توجد حرية إبداع ولذا أطالبهم بإلغاء الرقابة على المصنفات ورفض وصاية الأزهر على الأعمال الفنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com