مروان قاووق يصف "باب الحارة 6" بالتافه والتجاري

مروان قاووق يصف "باب الحارة 6" بالت...

كاتب الأجزاء الثلاثة الأولى من باب الحارة يقول إن العمل خرج عن سياقه الأساسي بجميع تفاصيله، وأصبح مفككاً ولا يحتوي على روابط بين حكاياته.

المصدر: إرم- من دمشق

هاجم الكاتب والسيناريست مروان قاووق، الجزء السادس من المسلسل الشهير ”باب الحارة“، واصفاً إياه بــ ”العمل التافه والبعيد جداً عن الفكر والمجتمع العربي“.

وأضاف أن ”باب الحارة“ بعيد عن نفسه، وأنه تحول إلى: “ مسلسل ولادي وتجاري، والأجزاء الثلاثة الأخيرة، تعيش على أمجاد الثلاثة الأولى، كما أن الجهة المنتجة والمخرج بسام الملا ما زالوا يربحون بسبب هذه الأمجاد“، لافتا إلى أنه سيرفع دعوى قضائية ضد بسام الملا، لأنه لم يذكر أن فكرة العمل تعود له على شارة الجزء السادس، رغم أن هناك عقدا معه لذكر ذلك.

ويضيف قاووق، كاتب الأجزاء الثلاثة الأولى، بأن ”باب الحارة 6“ خرج عن سياقه الأساسي بجميع تفاصيله، بداية بالشخصيات الكبيرة التي كانت مركبة ولها طباعها وتفاصيلها المميزة لها، ثم أصبحت هزيلة جداً، وخرجت عن مسارها، كما أن العمل بمعظمه أصبح مفككاً ولا يحتوي روابط بين حكاياته. كذلك هنالك إضافات خاطئة، فمثلاً لا يجوز تناول الفترة التي قسمت فيها سوريا إلى أقاليم، كي لا تصبح الفكرة مألوفة ومقبولة لدى السوريين.

وبسؤاله عما إذا كان يقبل كتابة (الجزء الثامن) من العمل إذا ما عرض عليه، أجاب: “ نعم، ولكن من الصعب إعادة العمل إلى سياقه الأساسي، وسأضطر إلى إزالة الكثير من الشخصيات الدخيلة، كما سأضيف شخصيات جديدة ليعود باب الحارة كما كان.“

واتهم قاووق كتّاب البيئة الشامية بأنهم: ”لا يقدمون أي شيء جديد، ويكتفون بسرقة أفكاري، كـ“الغربال“ الذي لم أستطع مشاهدة أكثر من الحلقة الأولى منه، و ”باب الحارة 6″ الذي سرق عدة مشاهد من مسلسلات أخرى أنا كتبتها، كـ“طاحون الشر“ و ”بيت جدي““.

وعن رأيه في الأعمال التي تناولت الأزمة السورية المشتعلة منذ أكثر من ثلاث سنوات، قال: ”أهم الأعمال التي تناولت الأزمة هذا العام ”ضبو الشناتي“ و“بقعة ضوء 10″ فقد طرحا الأزمة عبر قالب كوميدي بسيط، وذلك هو سبب نجاح هذه المسلسلات، فالمشاهد لا يريد أن يرى نشرة أخبار في عمل تلفزيوني“.

يُشار إلى أن مروان قاووق قدم للدراما السورية مجموعة من المسلسلات التي حققت جماهيرية واسعة، منها: ”بيت جدي“، و“الدبور“، و“طاحون الشر“، و“حارة الطنابر“، و“دمع الياسمين“ و“خان الدراويش“، ومن أعماله الاجتماعية ”تحت المداس“، و“الخبز الحرام“، و“رقص الأفاعي“، وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com