خالد أبوالنجا يطلق حملة لإطلاق سراح صحفي "الجزيرة"

المنتج السينمائي محمد حفظي، والفنان خالد أبو النجا يطالبان بالإفراج بأسرع وقت ممكن عن محمد فاضل فهمي الصحفي بقناة الجزيرة الإنجليزية، الذي حكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات، في قضية "خلية الماريوت".

المصدر: القاهرة - من حسن مصطفى

أطلق المنتج السينمائي محمد حفظي، والفنان خالد أبو النجا، حملة إعلامية للمطالبة بإطلاق سراح محمد فاضل فهمي، الصحفي بقناة الجزيرة الإنجليزية، الذي حكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات، في القضية المعروفة إعلاميا باسم خلية الماريوت، ومن المتوقع انضمام العديد من الفنانين والمشاهير للحملة.

ومن خلال فيديو سجله حفظي وأبو النجا، استعرضا مهنية فهمي كصحفي مساند للحقيقة، ومواقفه الوطنية المشرفة طوال السنوات السابقة.

وأكد محمد حفظي أن فهمي كان صديقا له لمدة 20 عاما، وأنه بعيد كل البعد عن التهم الموجهة إليه، إضافة لحالته الصحية الحرجة التي تتطلب الإفراج عنه بأسرع وقت، فيما أشار خالد أبو النجا إلى أن سجن فهمي جاء ضمن قضية مسيسة تتعلق بموقف الجهات الأمنية تجاه قناة الجزيرة .

يذكر أن محمد فاضل فهمي بدأ مشواره الصحفي مع جريدة لوس أنجلوس تايمز وقام بتغطية الحرب في العراق، كما قام بكتابة ونشر عن حرب العراق باللغة الإنجليزية، وفي عام 2007 انضم للعمل لدى هيئة الصليب الأحمر الدولية بسويسرا وبعث إلى لبنان كمسؤول عن حماية حقوق السجناء، وبعد مرور عام عاد للإعلام كمدير لمكتب قناة الحرة بدبي لمدة عامين، قبل عمله بقناة الجزيرة الإنجليزية، كما بادر بالتبرع لصندوق تحيا مصر بمبلغ 15 ألف جنيه تلبيه لنداء الرئيس عبد الفتاح السيسي، تأكيدا منه على وطنيته وحبه لبلده .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com