من هي الإعلامية هاجر العدلوني التي خطفها الموت بعد أيام على زفافها؟ – إرم نيوز‬‎

من هي الإعلامية هاجر العدلوني التي خطفها الموت بعد أيام على زفافها؟

من هي الإعلامية هاجر العدلوني التي خطفها الموت بعد أيام على زفافها؟

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

أحدث رحيل الإعلامية الشابة هاجر العدلوني، صدمة في الساحة الإعلامية المغربية، بسبب الظروف والوقائع التي أحاطت بوفاتها يوم الثلاثاء الماضي.

ولم يُكتب لهاجر -22 عامًا- ابنة مدينة فاس المغربية، أن تعيش حياة زوجية سعيدة كما خططت لها مع زوجها المخرج والمصور، عثمان تودة، فالموت خطفها بعد أيام قليلة فقط من عقد قرانهما، ما جعل الرأي العام يتعاطف مع قصتهما.

وفندت الرواية الرسمية الصادرة عن مركز الطب الشرعي بمدينة الدار البيضاء، الادعاءات التي تم ترويجها مؤخرًا وأكدت بشكل رسمي أن السبب الرئيس لوفاة الإعلامية هاجر العدلوني، هو اختناق بالغاز، وليس تسممًا غذائيًا كما تحدثت الشائعات.

 

مسيرة قصيرة.. لكنها حافلة

تنقلت الراحلة هاجر العدلوني بين الغناء وعرض الأزياء خصوصًا التقليدية منها، وإحياء الفعاليات الفنية والثقافية والتمثيل، ورغم حداثة سنّها استطاعت هاجر أن تجد لنفسها مكانًا في الساحة الإعلامية وبوقت قياسي، بفضل تميزها.

وأكدت مصادر مقربة من زوج الراحلة عثمان تودة، لـ ”إرم نيوز“، أن هاجر، كانت فتاة طموحة، فبعد حصولها على شهادة الباكالوريوس تخصص علوم الحياة والأرض، أبدت رغبة في الولوج إلى عالم الأضواء والشهرة في سن مبكر، واستطاعت تحقيق ذلك، رغم دراستها في تخصص آخر.

وأضافت المصادر، أن العدلوني وعلى الرغم من أنها عاشت في وسط محافظ، إلا أنها استطاعت أن تكسب ثقة والديها وأقنعتهما برغبتها اقتحام المجال الإعلامي والفني، والبداية كانت بتقديم بعض المهرجانات المهمة بالمملكة المغربية ومنها المهرجان الوطني لـ“حب الملوك“، ومن ثم عملت في إذاعة ”راديو مارس“ المختصة في الرياضة.

نجمة في مواقع التواصل الاجتماعي 

ولم تكن الإعلامية المغربية هاجر العدلوني، متميزة فقط في العمل ”الميداني الإعلامي“، بل كانت لها لمساتها الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع بعض متابعيها عبر تلك المواقع إلى وصفها بـ“المؤثرة“ في قضايا عديدة طرحت للمناقشة عبر فضاء العالم الافتراضي، وأكدت المصادر أن مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت كثيرًا في شهرة هاجر وأبرزت موهبتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com