ناشطون: الكويت تعتزم إلغاء حفلات فنانين مشاركين بـ“هلا فبراير“ لهذا السبب – إرم نيوز‬‎

ناشطون: الكويت تعتزم إلغاء حفلات فنانين مشاركين بـ“هلا فبراير“ لهذا السبب

ناشطون: الكويت تعتزم إلغاء حفلات فنانين مشاركين بـ“هلا فبراير“ لهذا السبب

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

قال ناشطون كويتيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن وزارة الإعلام تعتزم إلغاء تراخيص حفلات بعض الفنانين الذين سيشاركون في مهرجان ”هلا فبراير“، على خلفية إعادة نشرهم تغريدة المستشار في الديوان الملكي السعودي تركي آل الشيخ، المسيئة لوزير التجارة والشباب الكويتي خالد الروضان.

وكان تركي آل الشيخ قد شنَ هجومًا على الروضان، على خلفية زيارة الأخير إلى قطر، من خلال تغريدة على حسابه في موقع ”تويتر“، عبّر فيها عن ”غضبه من توجه الروضان إلى قطر لشكر أمير البلاد لدعمه ومساهمته في رفع الإيقاف الرياضي عن الكرة الكويتية، وهو أمر ينفيه السعوديون الذين يعتبرون أن الدور الرئيسي في رفع الإيقاف كان لهم“.

ومن ضمن الفنانين الذين تم تداول أسمائهم، ماجد المهندس وراشد الماجد وعبد المجيد عبدالله ورابح صقر، وذلك بعد أن أعادوا نشر التغريدة المسيئة للوزير خالد الروضان، مما أثار استياءً لدى العديد من الكويتيين الذين طالبوا بإلغاء حفلاتهم المقررة في شهر شباط/ فبراير المقبل.

وطالب المحامي الكويتي، حسين العصفور، اللجنة العليا لمهرجان ”هلا فبراير“ عبر حسابه على موقع ”تويتر“ بعدم دعوة الفنانين الذين أعادوا نشر التغريدة.

وقال في تغريدته: ”هناك أنباء عن قيام وزير الإعلام محمد الجبري بإصدار توجيهات للمسؤولين في وزارته بإلغاء تراخيص حفلات الفنانين في هلا فبراير، الذين قاموا بإعادة التغريدة المسيئة للوزير خالد الروضان، مع عدم إصدار أي تراخيص مستقبلًا سواء لحفلات عامة أو خاصة“.

وعلّل العصفور مطالبته بعدم دعوة الفنانين؛ بسبب ”عدم احترام شعب الكويت وعائلة الروضان، متمثلة بوزيرها خالد الروضان، من خلال تعمدهم نشر عبارات تسيء لعائلة الروضان“.

وأبدى عدد من الناشطين الكويتيين تأييدهم لعزم وزارة الإعلام إلغاء حفلات الفنانين، حيثُ كتب المغرد فهد الهاجري: “ كفو والله يالجبري، لا تجامل على حساب ديرتك نهائيًا خلهم يولون“.

وتابع الهاجري قائلًا: ”نبي تصريح بالعلن بمنعهم بإقامة حفلات هلا فبراير ولا حفلات عامة أو خاصة، اضرب بيد من حديد هذولا يخافون بس ما يستحون، كلنا معاك يالجبري بقرارك“.

في حين قال الناشط عبدالله الأنبعي متفاعلًا مع وسم #إلغاء_حفلات_مطربين_روتانا الذي أطلقه نشطاء، مبدين غضبهم للإساءة التي تعرض لها وزيرهم: ”#إلغاء_حفلات_مطربين_روتانا قرار صحيح والي ما يحسب حساب الكويت ماله حشيمه عندنا“.

وغرد الناشط فهد متعب الشلاحي مؤيدًا إلغاء الحفلات: ”نؤيد ونشجع ردة الفعل هذه، وهي ليست موجهة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، ولا لمواطنيها بل للحثالة من بعض الفنانين (التبع) #الغاء_حفلات_مطربين_روتانا“.

وذكر ناشطون أن ”الروضان يعتزم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الفنانين الذين أعادوا نشر التغريدة المسيئة له“.

وكان الروضان قد زار قطر، يوم أمس الأحد، والتقى أميرها تميم بن حمد آل ثاني، وقدم له الشكر؛ ”لمساهمته في رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية، ونقل (خليجي 23) إلى الكويت بعد أن كان مقررًا إقامته في قطر“، في حين يقول السعوديون إن الدور الرئيسي في رفع الإيقاف كان لهم.

ويقول مراقبون إن زيارة الروضان إلى قطر وشكره لها قد يُفهم على أنه ”دليل بأن الدور الرئيسي في رفع الإيقاف كان لقطر“، والتي تشهد مقاطعة من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذُ الـ5 من شهر حزيران/ يونيو لعام 2017، على خلفية دعمها للإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com