سهر الصايغ: "ابن حلال" إضافة لمشواري الفني

سهر الصايغ: "ابن حلال" إضافة لمشوار...

الفنانة المصرية تؤكد أن تاريخ الممثل لابد أن يكون بالتوازي بين التليفزيون والسينما، حيث قالت أنها ستكرس جهودها خلال الفترة القادمة على فرصة التواجد بالسينما.

المصدر: القاهرة - من سعاد محفوظ

أعاد مسلسل ”ابن حلال“ اكتشاف الفنانة سهر الصايغ. والذي تدور أحداثه حول شاب صعيدي يؤدي دوره محمد رمضان يتورط في جريمة قتل، وخلال الأحداث يحاول إثبات براءته.

وأدت سهر دور الأخت الصغيرة لحبيشة (حنان)التي تعاني من العنوسة، لكن بعد دخول شقيقها السجن عقب اتهامه في جريمة قتل، توافق على الزواج من رجل يكبرها بعقود، وهو رشدي الذي يلعب دوره الفنان محمود الجندي.

وأكدت سهر أن الشخصية التي تقدمها تمر بمراحل مختلفة خلال أحداث العمل، فهناك مرحلة العنوسة، ثم مرحلة الزواج من رجل يكبرها بسنوات، وأخيراً مرحلة الهروب من المنزل بعد سرقة أموال زوجها البخيل، وأشارت إلى أن كل مرحلة مختلفة في تناول الشخصية عن الأخرى، وهو ما أضاف عبئاً فنياً عليها كممثلة.

وأوضحت أن شخصية حنان في مسلسل ”ابن حلال“، تمثل إضافة لمشوارها الفني، حيث قدمتها للجمهور بشكل مختلف، وأظهر العمل قدراتها التمثيلية، حيث أجادت في تقمُّص دور الفتاة الشعبية سواء في طريقة الكلام أو المظهر الخارجي- حسب قولها -وحول تحقيق العمل لنسب مشاهدة مرتفعة، قالت إنها كانت تتوقع نجاح العمل، لأن عناصر النجاح متوافرة، فهناك سيناريو مكتوب بشكل جيد، ومخرج يهتم كثيراً بالتفاصيل، وبطل يمتلك قاعدة جماهيرية عريضة في مصر والوطن العربي.

وعن طموحها الفني، أكدت أنها مازالت في بداية طريقها التمثيلي، وتريد المشاركة في أعمال فنية متعددة وذات إنتاج ضخم، من أجل اكتساب خبرات تمثيلية، وتمنت الوقوف أمام الزعيم عادل إمام، والفنان محمود عبد العزيز، والنجم يحيى الفخراني، حيث ترى أنهم عمالقة التمثيل في مصر والوطن العربي، والوقوف أمامهم يعيد اكتشاف أي ممثل.

وعن السينما، قالت لا توجد أي مشاريع سينمائية في المرحلة المقبلة، لكنها أكدت أن تاريخ الممثل لابد أن يكون بالتوازي بين التليفزيون والسينما، حيث تركز جهودها خلال الفترة القادمة على فرصة التواجد في السينما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com