بالفيديو.. الدكتورة خلود عن مخترقي حسابها: “أساؤوا باسمي للسعودية كي أخسر جمهوري”

بالفيديو.. الدكتورة خلود عن مخترقي حسابها: “أساؤوا باسمي للسعودية كي أخسر جمهوري”

انتقدت الدكتورة الكويتية المعروفة باسم “خلود”، اليوم الجمعة، عبر مقاطع “سناب شات” أشخاصًا قاموا باختراق حسابها “إنستغرام”، موضحةً أنهم دخلوا حسابها الشخصي وأساؤوا للسعودية تحديدًا وأهلها، وذلك لعلمهم بأنهم الجمهور الأكبر عبر السوشال ميديا.

وعلقت خلود: “طبعًا السؤال: ليش بالذات اختاروا اسم السعودية؟ (يدرون جمهوري واللي يحبوني سواء اكاونتي او كل حسابات المشاهير أغلب متابعينهم السعودية..)”.

وتابعت: “ليش السعودية ليش؟ لأن جمهورنا الكبير أغلبه من السعودية، فهذا معروف وما يختلف عليه اثنان، (أي حد يغلط السعودية يطيح، وهمة يبون يطيحوني)”.

وتساءلت خلود منفعلة عن سبب قيام بعض الأشخاص باختراق حساباتها كلما تسافر أو حين تزداد شهرتها، ويقومون بإطلاق الإشاعات ضدها.

وأضافت: “(هو من زود ركبي ناصعة البياض عشان أعيب على أي دولة إن ركب سود)؟!”. في دلالة للذين وجهوا إساءات للسعودية عبر حساباتها.

وقالت الدكتورة خلود، إن الذين اخترقوا حسابها تسببوا بإيذائها وعائلتها نفسيًا، وإن هناك من يتربص بها عند كل نجاح.

وأكدت بقولها: “(بالله عليكم يسوون شذي يبون يشوهون صورتي عند أهل السعودية)”. مضيفةً أن حسابها عبر “إنستغرام” موجود حاليًا ولكن هناك شخص آخر يقوم بالسيطرة عليه، مؤكدةً أنها ستقوم بإعادته، لافتةً إلى أنها لا تعرف شيئًا عن الصور التي وُضعت باسمها ويقوم متابعون بالحديث عنها.

كما قالت إن ما حدث كان بسبب عدم توثيقها حسابها، وأنها ستفعل ذلك بالقريب العاجل.

وبينت أنها ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية ضد من اخترق حسابها، مؤكدةً مرة أخرى أن الحساب ليس بحوزتها.

وسبق أن أعلنت الدكتورة خلود قبل شهر من الآن، أن حسابها على “إنستغرام” قد تم اختراقه، وأنها توصلت لهوية الذين قاموا بذلك.

يذكر أن الدكتورة خلود لديها 3 مليون متابع عبر حسابها على “إنستغرام”، وقد اشتهرت بسبب الصور العفوية التي كانت تلتقطها برفقة زوجها أمين، وهو أردني الجنسية.