غادة عبد الرزاق: دراما اللبنانيات طعم بلا رائحة

غادة عبد الرزاق: دراما اللبنانيات ط...

النجمة المصرية توضح أن الموسم الرمضاني هو الميزان الذي من خلاله يتم تحديد وقياس جماهيرية الممثل، وبالتالي فإن أي فنان مطالب بأن يختار لنفسه أعمالاً تستحق المشاهدة.

المصدر: القاهرة- من محمد إبراهيم

تمكنت الممثلة غادة عبد الرزاق من الاستحواذ على اهتمام المشاهدين خلال الموسم الرمضاني، من خلال دورها في مسلسل ”السيدة الأولى“، حيث استطاعت أن تجسد دور زوجة رئيس الجمهورية، وأن تفرض شخصيتها على كبار رجال الدولة، بعد إصابة زوجها بطلق ناري، ودخوله في غيبوبة.

وأبدت سعادتها بردود الأفعال الايجابية التي تلقتها فور انتهاء المسلسل، وقالت إنها توقعت أن يحقق العمل نسبة مشاهده عالية خلال الموسم الرمضاني، نظراً لأن فكرة العمل والمعالجة الدرامية غريبة على المجتمع المصري والعربي بشكل عام، وقالت إن وجود الفنان ممدوح عبد العليم أضاف للعمل رونقاً.

ونفت غادة ما تردد بأن المسلسل تناول حياة إحدى زوجات رؤساء الجمهورية السابقين، لكنها أشارت إلى تيمة العمل مأخوذة من الواقع، لكن بدون إسقاط سياسي، وأوضحت أن مسلسل ”السيدة الأولى“، يفتح الباب لمزيد من الأعمال الدرامية التي سوف تتناول ما حدث داخل رئاسة الجمهورية خلال الفترة الماضية، سواء من خلال شخصيات أو أحداث سياسية بعد ثورة يناير ويونيو.

وحول اختيار أعمالها، قالت: أحرص على اختيار أعمالي بإحساسي وبدراسة السيناريو جيداً، وتابعت ”الجمهور مش هيرحمني لو وقعت“، ولذلك أدقق تماماً في الاختيار، حتى أظهر أمام الجمهور بشكل وبموضوع مختلف، بعيداً عن التكرار أو التقليد.

وعن رأيها في أعمال بعض الفنانات اللبنانيات خلال الموسم الرمضاني، أكدت أنها ”دراما فنانات لبنان مجرد طعم لكنها بلا رائحة“، وتابعت ”هم يمتلكون الجمال ولكن تنقصهن الموهبة، وهناك الكثير من الأعمال الدرامية فقدت بريقها وقوتها التنافسية، بسبب عدم وجود إبداع تمثيلي أو قدرة على التقمص وإقناع المشاهد“.

وعن المنافسة بشكل عام، أوضحت أن الموسم الرمضاني هو الميزان الذي من خلاله يتم تحديد وقياس جماهيرية الممثل، وبالتالي فإن أي فنان مطالب بأن يختار لنفسه أعمالاً تستحق المشاهدة، وهذا لن يأتي سوى بموضوعات جادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com