وفاة الفنّان والملحّن الليبي محمد حسن

وفاة الفنّان والملحّن الليبي محمد حسن

المصدر: د ب أ

توفي الفنان والملحن الليبي الشهير محمد حسن، عن عمر يناهز 73 عامًا؛ بعد صراع طويل مع المرض، بحسب ما أذاعته قناة 218 الليبية، اليوم الأحد.

ويعتبر الفقيد من أشهر الفنّانين والملحنين في ليبيا، ولد في مدينة ”الخُمْس“، شرق طرابلس، عام 1944، وبدأ مسيرته الفنية في مطلع الستينيات، بأغنية ”من طبرق طير يا حمام“، ثم قام بتلحين وأداء العديد من الأغاني والملاحم الغنائية، واشتهر بدعمه للّون الشعبي الليبي، وتغنّى بألحانه العديد من الفنانين العرب، منهم: وردة الجزائرية، وذِكرى، وسميرة سعيد، وغادة رجب، ولطيفة.

وقام حسن، بالاشتراك مع فنّانين ليبيين، بتلحين وأداء أعمال ملحمية عديدة، منها: ”رِحْلَة نَغَم“ في مطلع الثمانينيات، وكذلك ”النَّجع“ و“رفاقة عُمْر“ في التسعينيات، كما قام بإعداد وتلحين أوبريت ”شرق وغرب“ في العقد الأول من الألفية، وشارك في الكثير من الحفلات: في تونس والمغرب ومصر، وقدّم عام 2002 حفلاً استمر 5 ساعات متواصلة، في قاعة رويال ألبرت هول بلندن.

وغنّى محمد حسن للأطفال، واشتهر بإظهار عديد الوجوه الجديدة، في الساحة الفنّية الليبية والعربية، وقدّم العديد من الأغاني الوطنية.

وعُرِف عنه دعمه لنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وغنّى له أغان كثيرة؛ الأمر الذي أدى لربطه بالنظام الذي سقط عام 2011، مما دفع الفقيد إلى الانزواء في مسقط رأسه، بمدينة ”الخُمْس“؛ ليعاني بعد ذلك صراعًا طويلًا مع المرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com