بالفيديو.. الفنانة شوق الهادي تتهم زوجها بـ”ضربها وإذلالها وإهانتها”

بالفيديو.. الفنانة شوق الهادي تتهم زوجها بـ”ضربها وإذلالها وإهانتها”

تأزمت العلاقة بين الفنانة شوق الهادي (من بدون الكويت وتبلغ 21 عامًا) وزوجها إثر خلافات بينهما، وصلت حد تبادل الاتهامات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وخرجت “شوق” عن صمتها بعد ادعائها طويلًا أنها تعيش حياة زوجية سعيدة، عقب خروج زوجها عبر مقاطع “سناب شات” وتهديده بفضحها واتهامه لها بأنها تزوجته كي تحصل على الجنسية الكويتية.

وقالت شوق في مقاطع “سناب شات”، انتشرت أمس الخميس، وهي تبكي، إنها صبرت كثيرًا محاولة إخفاء مشكلاتها الزوجية احترامًا لهذا الزواج، لكنها لم تعد تحتمل أكثر.

وتابعت، كاشفة تفاصيل من حياتها مع زوجها، أنها قررت الحديث عقب خروجه مهددا بفضحها، مستنكرة تصرفه، مبينة لمتابعيها أنها سافرت مع زوجها إلى أمريكا وتخلت عن دراستها والتمثيل وكل شيء، كي تدعمه وتساعده في دراسته على حساب حياتها، بينما قام هو بالمقابل بإهانتها ومحاولة فضحها.

وأضافت، أنها ضحت بكل شيء لأنها أحبته، وأنها حاولت ستر مشكلاتها معه، لكن “جزاءها” كان بسعيه لفضح علاقتهما أمام الناس، بحسب قولها، مؤكدة أنه لا توجد امرأة تتحمل مثل هذه الحياة، وترضى أن تكون “خادمة”، بينما زوجها يخونها ويضربها ويهينها ويذلها، فقط لأنها أحبته. وقالت إنها ربما تدفع ثمن اختيارها لهذا الزواج.

وكان زوج الهادي، ويدعى “بدر”، قد خرج في مقاطع “سناب شات” في وقت سابق، قائلا إن زوجته  “مثلت” عليه الحب، وأن لديه أدلة سيقوم بتحميلها عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعاد وقال لاحقا بعد خروجه في مقطع “سناب شات” آخر، أنه لم يتمكن من تحميل الفيديو الذي وعد به، حيث أن طوله يتجاوز 18 دقيقة، وأوضح أنه قام عبر صفحته “انستغرام” بتحميل مقاطع منه في الوقت الحالي.

ونشر عبر “انستغرام” مقطع من مقابلة تلفزيونية لشوق الهادي في برنامج “عالسيف”، وهي تنفي أي مشكلات بينها وبينه، حيث اتهمها من خلال “عبارات” على المقاطع، أنها مثلت عليه الحب طوال 3 سنوات، وأنها استغلته وتزوجته فقط لتحصل على الجنسية الكويتية.

وقالت شوق في المقابلة المذكورة، ردًّا على أسئلة تتعلق بحياتها الزوجية وما إذا كانت هناك مشكلات بينها وبين زوجها، “لا يوجد أي خلاف بيني وبينه ولكن المشكلة أنه هو في أمريكا وأنا بالكويت، فظن الناس أن هناك مشكلات، لكن لا يوجد مشكلات بيننا”.

وتابعت: “يمكن أمثل شوي على ريلي”. ثم تساءل “صوت” لم يتضح إذا كان يرجع إلى زوجها أم للإعلامي: “يعني البشي (البكاء) وكل هذا قاعدين تبشين عليه بالمطار تمثيل؟”. مجيبة: “اي اي اي”.

وبدورها، لامت الإعلامية الكويتية مي العيدان، فضح زوج الهادي لها، كما عاتبت كلا الزوجين على نشر أسرار حياتهما الزوجية عبر مواقع التواصل المختلفة.

ونفت العيدان، سعي شوق للحصول على الجنسية، مبينة أن القانون الكويتي لا يمنح الجنسية بمجرد الزواج من كويتي، بل يجب أن يقدم لها زوجها “إبداء رغبة”، وأن يكون بينهما طفلين، وأن يستمر زواجهما مدة 5 سنوات، حتى يسمح بالتجنيس.

ووصلت أزمة شوق الهادي وزوجها بدر إلى موقع “تويتر”، حيث تفاعل مغردون عبر هاشتاغ #شوق_الهادي مع قصتها.

وانتقد ناشطون محاولة الزوج لفضح شوق، معتبرين أنه لا يجوز للرجل أن يفضح زوجته، وأن تصرفه لا يليق بالرجال، وأن للحياة الزوجية خصوصيتها بعيدًا عن الإعلام.

فيما دافع معظم متابعي خلاف شوق وزوجها، عن الهادي مع تعاطف كبير من قبل الفتيات، حيث رأين أن ما حصل مع شوق “هو درس لكل فتاة تفكر بالتخلي عن دراستها وطموحها لأجل رجل”. وأن المرأة لا تملك في النهاية سوى شهادتها كسلاح تواجه به مصاعب الحياة.

يذكر أن الفنانة شوق الهادي، وهي شقيقة الفنانة فرح الهادي، ابتعدت عن مجال التمثيل طوال 4 سنوات، بعد زواجها في سن مبكرة عام 2013 من زوجها بدر وهو من خارج الوسط الفني.