اتهامات بالتحرش تُدخل عضوًا في الكونغرس الأمريكي إلى المستشفى – إرم نيوز‬‎

اتهامات بالتحرش تُدخل عضوًا في الكونغرس الأمريكي إلى المستشفى

اتهامات بالتحرش تُدخل عضوًا في الكونغرس الأمريكي إلى المستشفى

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

كشفت قناة ”سي بي أس“ التلفزيونية الأمريكية، عن نقل عضو الكونغرس الأمريكي، جون كونيرز، إلى المستشفى بعد توجيه العديد من النساء اتهامات له بالتحرش الجنسي بهن.

وذكرت القناة التلفزيونية أن سبب إدخال السياسي الأمريكي العريق، البالغ من العمر 88 عامًا، إلى المستشفى كان شعوره بـ“إجهاد“ على صلة باتهامات التحرش الجنسي التي انهالت عليه من أكثر من 7 نساء.

ونقلت القناة التلفزيونية عن أرنولد ريد، محامي عضو الكونغرس قوله: إن ”السيناتور جون كونيرز يستريح بهدوء في المستشفى.. إنه على ما يرام، بذات القدر الذي يمكن توقعه من شخص متهم بالتحرش، قبل زمن قصير من احتفاله ببلوغه سنّ الـ90 عامًا“.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل الإعلام أن السيناتور الديمقراطي كونيرز قد تمكن من إجراء تسويات مع عدد من النساء اللواتي زعمن قيامه التحرش الجنسي بهن، فدفع أكثر من 27 ألف دولار من أموال دافعي الضرائب لإحدى مساعداته، بعدما وجهت له اتهامًا مباشرًا بالتحرش.

واتهمت امرأة أخرى كونيرز بالتحرش في 2015-2016، لكنها تخلت عن السير بدعواها ضده، بعد أن رفضت المحكمة النظر في قضيتها في جلسات مغلقة وغير علنية، ففضلت التنازل عن حقها لتحافظ على سمعتها وعدم تعريض نفسها لفضيحة.

وزعم السيناتور كونيرز في البداية أنه لم يقم بأي تسويات ولم يدفع أية أموال للنساء اللواتي يتهمنه بالتحرش بهن، إلا أنه عاد وأقر فيما بعد بحقيقة إجرائه تسويات وتسليمه مبالغ مالية للمدعيات بتحرشه بهن، دون أن يذكر أسماءهن أو عددهن.

ورفض عضو الكونغرس العريق تقديم استقالته من مجلس الشيوخ الأمريكي على خلفية هذه الاتهامات، ولكنه تخلى مع ذلك في وقت لاحق عن عضويته في اللجنة القانونية لمجلس الشيوخ، على خلفية الاتهام الموجه إليه.

يذكر أن السيناتور الديمقراطي كونيرز، 88 عامًا، انتخب لأول مرة في مجلس النواب الأمريكي عام 1964، أي منذ أكثر من 53 عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com