خبير تجميل عالمي يكشف أسرارًا عن الراحلة شادية – إرم نيوز‬‎

خبير تجميل عالمي يكشف أسرارًا عن الراحلة شادية

خبير تجميل عالمي يكشف أسرارًا عن الراحلة شادية

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

شاءت الأقدار أن يرافق خبير التجميل العالمي محمد عشوب الفنانة الراحلة شادية لسنوات طويلة، فقد عمل معها في أغلب أفلامها، وأبرزها ”شيء من الخوف“ و“مراتي مدير عام“، و“ألف ليلة وليلة“.

وقد منح الاقتراب من شادية ”عشوب“ فرصة كي يقرأ شخصيتها، ويعرف أهم سماتها، وأهم الأحداث التي عايشتها وأجبرتها على اتخاذ قرارات جريئة في حياتها.

وقد تحدث خبير التجميل العالمي لـ“إرم نيوز“ عن شادية قائلًا: ”كانت رومانسية إلى حد كبير، وكانت عاشقة للالتزام، ففي بداية حياتي كنت مساعدًا معها في فيلم ألف ليلة وليلة، وذهبت إلى أستوديو النحاس وفوجئت بها تجلس على السلم، وعندما سألتها لماذا تجلسين على السلم؟ ردت الأوردر محدد له الساعة الخامسة فجرًا ولم يحضر أحد.“

وأضاف:“حضر الماكير الخاص بها، وكان اسمه رمضان إمام، في تمام السادسة فغضبت وطلبت من منتج الفيلم حلمي رفلة معقابته لأنه لم يحترم مواعيد العمل؛ ثم تركت الأستوديو وغادرت بسيارتها، إذ أرادت أن تعطي درسًا في الالتزام“.

شادية والرجال

وعن الرجال الذين دخلوا حياتها قال عشوب: ”لم يتم تداول أي خبر يسيء إلى شادية أثناء عملها في الوسط الفني، أو بعد انسحابها من الأضواء؛ فقد تزوجت من كل رجل أحبته، إذ تزوجت من عماد حمدي وصلاح ذو الفقار والمهندس عزيز فتحي.

وكشف عشوب سرًا لا يعرفه الكثيرون، وهو أن شادية تزوجت من الصحفي الكبير مصطفى أمين وكانت في عصمته عندما اعتقله الرئيس جمال عبدالناصر، وكانت تعشق السير في خطوط مستقيمة ولا تحب إلا الحياة في النور؛ لذا أحبها الجمهور، وشعر بالحزن والألم على رحيلها.

ما سر اعتزال شادية؟

وعن قرار اعتزال شادية عالم الأضواء قال عشوب: ”يظن الكثير من الناس أن الشيخ محمد متولي الشعراوي كان سببًا في اعتزالها، وأنه أجبرها على تغيير شكل حياتها، والحقيقة أنها اتخذت هذا القرار قبل أن تلتقي الشعرواي، ففي عام 1984 كانت تغني في الليلة المحمدية بقلب مليء بالإيمان (خذ بإيدي) وكانت تناجي الله كي يقربها منه واستجابت لتوسلاتها السماء، وبعد الحفل قررت الاعتزال وتخلصت من كل فساتينها المكشوفة، وقررت أن تعيش في جو روحاني بعيد كل البعد عن مغريات الشهرة وسحرها“.

وعن سر خلافها مع الراحل سعد الدين وهبة، الرئيس الأسبق لمهرجان القاهرة السينمائي، وأقرب أصدقائها إلى قلبها، قال عشوب: ”طلب منها سعد الدين وهبة بعد اعتزالها الحضور للتكريم في مهرجان القاهرة السينمائي، وكان هذا بعد اعتزالها بأربع سنوات، فذهبت لاستشارة الشيخ الشعراوي فقال لها، لقد عاهدت الله على الالتزام والطاعة فحافظي على هذا العهد، وبالفعل اعتذرت عن تكريم القاهرة السينمائي؛ فغضب منها سعد الدين وهبة، ولكن عادت العلاقة الطيبة بينهما بعدما تفهم الأمر والسبب وراء رفضها الظهور“.

كبوات شادية

وبسؤال محمد عشوب عن أبرز المحن التي تعرضت لها شادية فقال: ”ما لا يعرفه الكثيرون أن شادية أصيبت بمرض السرطان، وأوصى الأطباء بضرورة استئصال ثديها الأيسر وأجرى الجراحة الدكتور شريف عمر، وبعد  الجراحة سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إذ كانت شقيقتها عفاف تقيم هناك“.

وأضاف: ”كان الهدف هو إجراء فحوصات والبحث عن علاج يمنع توغل المرض في الجسد، وهناك أكدت التحاليل والآشعة سوء الحالة الصحية لها وقال لها الطبيب: إن أمامها ستة أشهر وترحل عن الحياة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com