شادية.. أيقونة ألهمت الجمهور بالغناء والتمثيل لعقود – إرم نيوز‬‎

شادية.. أيقونة ألهمت الجمهور بالغناء والتمثيل لعقود

شادية.. أيقونة ألهمت الجمهور بالغناء والتمثيل لعقود

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

رحلت  اليوم الثلاثاء الفنانة ”شادية“ دلوعة السينما المصرية والعربية عن الحياة، وأراد القدر أن يكتب لها الرحيل في هذا الوقت، لكنه ترك وجعًا لا يحتمل في قلوب الجمهور العربي الذي تعلّق بها وهي تمثل، وتغني، أمام الشاشة، وحتى عندما ابتعدت عن الأضواء.

لم تخترق شادية عالم الفن بالواسطة، أو المحسوبية، بل اعتمدت على موهبتها التي أهَّلتها للجلوس على عرش المقدمة سنوات طويلة، حيث اكتشفها المخرج الكبير ”أحمد بدرخان“ عندما أعلن تنظيم مسابقة لاكتشاف وجوه جديدة للاستعانة بها في فيلم سينمائي كبير، ولكن هذا المشروع لم يكتمل، ومن فرط إيمانه بموهبة وحضور شادية التي جمعت بين مهارة التمثيل، وموهبة الغناء، اقترحها على المنتج الكبير ”حلمي“ رفلة الذي استعان بها للوقوف أمام الفنان الكبير محمد فوزي، الذي كان يحظى بحالة من التوهج الكبير، وبعد ذلك توالت خطوات شادية الفنية، فقدمت أفلامًا رائعة منها: بنات حواء، والروح والجسد، والزوجة السابعة.

نفائس الراحلة.

ويعد فيلم ”المرأة المجهولة“ إنتاج العام 1959 نقطة التحول البارزة في مشوار شادية الفني، حيث أدَّت دور السيدة العجوز ، وهي في قمة الصبا، بشكل أذهل النقاد والجمهور، وبعد هذا الفيلم التقت بالفنان صلاح ذو الفقار الذي فجَّر طاقتها الكوميدية من خلال فيلم ”مراتي مدير عام“ إنتاج 1966 ، وتلت ذلك مجموعة من الأفلام المهمة منها: كرامة زوجتي، وعفريت مراتي، وأغلى من حياتي“.

صوت بلبلي وخفة دم.

نجحت شادية في جذب الأنظار إليها برشاقتها، وخفة ظلها، ومنحها صوتها ميزة استثنائية للاقتراب من الناس، حيث أدَّت العديد من الأغاني الرائعة في أغلب أفلامها، وأدّت أغاني وطنية أبرزها: ”يا حبيبتي يا مصر“ وأغاني أخرى رومانسية منها: خلاص مسافر.

ويضم أرشيف ”شادية“ مسرحية واحدة، هي ”ريا وسكينة“، بطولة سهير البابلي، وعبد المنعم مدبولي، واستمر عرضها لمدة 3 مواسم في مصر والعالم العربي.

ثلاث زيجات.

ولم تكن حياة شادية الأسرية رائعة، حيث تزوجت 3 مرات، الأولى كانت المهندس عزيز فتحي، والثانية من الفنان عماد حمدي، وكان الزواج الأخير من الفنان الكبير صلاح ذو الفقار والذي انفصلت عنه العام 1969.

والتقت شادية في الثمانينيات بالشيخ محمد متولي الشعراوي، والذي أثر فيها نفسيًا، ودفعها بحديثه العذب إلى اعتزال الفن وتفرغت لرعاية الأيتام، فهجرت الأضواء قبل أن تهجرها.

رحلت شادية اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز 86 عامًا، تاركة خلفها مشوارًا فنيًا حافلًا، وحزنًا كبيرًا على فراقها، بعد أن قضت في العناية المركزة 14 يومًا إثر إصابتها بجلطة في الدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com