هل رد خصوم شيرين الدين لها بتسريب فيديو ”إهانة النيل“؟ – إرم نيوز‬‎

هل رد خصوم شيرين الدين لها بتسريب فيديو ”إهانة النيل“؟

هل رد خصوم شيرين الدين لها بتسريب فيديو ”إهانة النيل“؟

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

لا خلاف أن قراءة الأحداث بعين واحدة في أزمة شيرين عبدالوهاب الأخيرة والتي وضعتها في خانة الاتهام، بدعوى إهانة نهر النيل، يجعل التفاصيل غامضة والتفسيرات متشابكة إلى حد كبير، فقد قامت ثورة ضدها وباتت ملاحقة قضائيًا وراح عدد كبير من النقاد والإعلاميين يهاجمونها دون إعطاء أنفسهم فرصة لتأمل أحداث الحفل الذي سبّب الأزمة، حيث سيجدون مقطعًا آخر لشيرين وهي تشكر فضل مصر عليها وتمتدح ترابها.

ويبدو أن تسريب فيديو حفل أُقيم في الشارقة منذ عام، والوقوف أمام مقطع بهذا الشكل أمر يؤكد أن خصوم شيرين يبذلون جهدًا كبيراً لاصطياد الأخطاء أملاً في أن تسقط في فخ، ولا تستطيع الخلاص منه.

السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو هل نجح خصوم شيرين في رد الدين لها أم أنها مازالت قوية وصلبة؟.

وفي هذا السياق، قالت الناقدة خيرية البشلاوي، لـ ”إرم نيوز“: ”بداية نحن لا نعرف خصوم شيرين ولا نستطيع الجزم بهم، فالفنان له حياة ظاهرة أمام عيون الجمهور وأخرى شخصية بعيدة عن العيون، لا نعرف سمات خصومها، البعض ربما يظن أن عمرو دياب يبادلها العداء بعد هجومها عليه ولكن عمرو لم يرد عليها وتجاهل الموضوع تمامًا وهذا الأمر رفع شعبية عمرو، كما أنني استبعد أن يكون عمرو وراء الموضوع فهو فنان واع ويدرك قيمة النجاح وأن الدخول في معارك سوف يعطله عن مشروعه“.

وتابعت بقولها: ”بالتأكيد رد الخصوم الدين لشيرين، حيث تم تدبير الأمر بذكاء شديد لدرجة أن الجمهور العادي قال إن هجومها على شخص لا يساوي الهجوم على وطن لذا أتصور أن شيرين في أزمة وعليها أن تراجع حساباتها وتدرك أن الكلمة لها وزن“.

وانقسم نجوم الوسط الفني بسبب أزمة شيرين إلى فريقين، الأول دافع عنها وانحاز لها، ومنهم أنغام وأصالة، والثاني فتح النار عليها وأبرزهم نبيل الحلفاوي ومحمود  العسيلي.

ونشر الشاعر الغنائي أمير طعيمة صورة تجمعه بشيرين على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ وكتب عليها: ”شيرو حبيبتي“ لمساندتها.

وقال في حديثه لـ ”إرم نيوز“: شيرين إنسانة وطنية وأكبر دليل إحساسها الصادق في أداء أغنية ”سلملي على الشهداء، ومشربتش من نيلها“ وأتصور أن خصوم شيرين نجحوا في عمل أزمة لها، فقد قامت الدنيا ولم تقعد، وأتمنى أن تمر الأزمة على خير، وتنهض شيرين لأنها فنانة مصرية أصيلة جدًا والمزايدة على وطنيتها مرفوضة“.

بدوره قال الناقد الموسيقي أحمد السماحي إن ”هناك مؤامرة على شيرين، وما حدث مدبرًا ومقصودًا، وأتفق إلى حد كبير، على أن خصومها نسجوا شباكًا حول عنقها بعناية شديدة، لأن التشكيك في الوطنية أمر خطير جدًا ويجعل الفنان دائمًا في خانة الاتهام، خاصة أن الشعوب العربية عاطفية جدًا والمساس بالأوطان ولو حتى بكلام عابر لا يمر مرور الكرام“.

وكان نشطاء قد تداولوا فيديو لشيرين من حفل لها في الشارقة، ظهرت فيه وهي ترد على معجبة طلبت منها أغنية ”ماشربتش من نيلها“، قائلة: ”ها يجيلك بلهاريسيا“، ما أثار غضب الكثيرين وصنع أزمة كبيرة لها مع جمهورها.

https://www.youtube.com/watch?v=eNI1jPU1dg4&feature=youtu.be

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com