بالصور.. المليونيرة “تمارا إكلستون” تستعرض مقتنياتها الثمينة

بالصور.. المليونيرة “تمارا إكلستون” تستعرض مقتنياتها الثمينة

نشرت العارضة البريطانية السابقة ومقدمة البرامج الاجتماعية، تمارا إكلستون، 33 عامًا، نظرة داخل خزانتها التي تحتوي على مقتنيات بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني.

وتوجد خزانة تمارا التي تتكون من غرفتين منفصلتين في قلب منزلها الفخم المقدر بـ70 مليون جنيه إسترليني في لندن، الذي تقيم فيه مع زوجها جاي روتلاند وابنتهما صوفيا البالغة من العمر ثلاث سنوات.

وتنقسم غرفتا ملابس تمارا إلى واحدة للربيع والصيف، وأخرى للخريف والشتاء، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتشمل خزانة تمارا، ابنة الملياردير بيرني، الرئيس التنفيذي السابق لـ”فورمولا 1″،  37 زوجًا من الأحذية الرياضية من نوع “شانيل” و 81 زوجًا من بيجامة “فيكتوريا سيكريت” وأكثر من ذلك بكثير.

وكالعديد من النساء، تمتلك عارضة الأزياء السابقة 72 زوجًا من النظارات الشمسية المصممة خصيصًا لها، كما تمتلك 95 حقيبة يد، و47 من “شانيل”، 15 من “ايدي باركر”، و 33 من “جيمي تشو”.

فضلًا عن ذلك، تفتخر تمارا -أيضا- بامتلاكها 50 من الفساتين المزهرة، وهو النوع المثالي لها عندما تذهب في عطلة.

اشترت تمارا وجاي منزلهما في كنسينغتون مقابل 45 مليون جنيه إسترليني في عام 2011، ولكن يعتقد أن قيمته تضاعفت.

ويعتقد أن مشاركة بيرني إكلستون، الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة الفورمولا وان في هذه الرياضة قد أسفرت عن ثروة تقدر بـ 2.5 مليار جنيه إسترليني.

ويعتقد أن تمارا نفسها تبلغ قيمة ثروتها الصافية 232 مليون جنيه إسترليني، وأنفقت 7 ملايين جنيه إسترليني على زفافها في عام 2013.

وكانت تمارا إكلستون نشرت فيديو لغرفة الألعاب الخاصة بطفلتها “صوفيا” وممتلكاتها التي يحلم أي طفل بأن يحصل عليها، كما تمتلك صوفيا البالغة من العمر ثلاثة أعوام منزلا للدمى بالحجم الطبيعي، وقصرًا ثلجيًا، استعرضتهما خلال إحدى حلقات تلفزيون الواقع التي تصورها والدتها.