معارضون سوريون يطالبون بمحاكمة المخرج محمد بايزيد بعد كذبه بشأن محاولة اغتياله

معارضون سوريون يطالبون بمحاكمة المخرج محمد بايزيد بعد كذبه بشأن محاولة اغتياله

المصدر: إرم نيوز

يعيش المعارضون السوريون صدمة، إثر تسريب مقطع فيديو، يكشف ادعاءات وكذب المخرج محمد بايزيد بشأن تعرضه لمحاولة اغتيال في العاصمة التركية، اسطنبول.

ووصل مقطع فيديو لعدة قنوات عربية، للمخرج السوري المعارض، وهو يتحدث عبر فيديو عن خطته لأداء تمثيلية محاولة اغتياله، سعيا منه لحصد الشهرة ولفت الأنظار.

ويبدو أن الفضيحة دفعت محمد بايزيد وزوجته إلى إغلاق صفحاتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، فيما حاول صديقه ”سلامة عبدو“ تبرير موقفه بشتى الطرق.

وكتب سلامة عبدو، عبر صفحته ”فيسبوك“: ”عندي كلام حابب احكيه وأعتقد انه الوقت المناسب.. بعتذر منكم جميعاً عن أي رعب او خوف سببته لكم بعدم وصفي الدقيق لبعض التفاصيل.. في لحظة صعبة لا أحسد عليها صراحة .. كنت عم حاول ساعد بأي طريقة ممكنة، انفعالي ببعض الأماكن خلا الناس تشعر بالمبالغة والتهويل.. بعتذر منكم يا جماعة ما قصدت ابدا اني بالغ بأي شي وخوفكم، وبعتذر منك يا محمد لأي هجوم سببتلك اياه من دون قصد.. ولكل يللي وجهولنا أسئلة مشروعة او حتى تواصلوا معنا عالخاص، مشكورين جدا على حرصكم وصدقكم واهتمامكم“.

اقرأ أيضا: بالصور.. محاولة اغتيال المخرج السوري المعارض محمد بايزيد طعنًا باسطنبول

وأثار الفيديو، غضبا كبيرا في أوساط المعارضة السورية، بعد اعتباره محاولة للنيل من سمعتها وتشويه صورتها أمام المجتمع الدولي، وتسببه بقلق العديد من المعارضين حول حياتهم في تركيا.

وطالب سوريون عبر هاشتاغ #أطالب_بمحاكمة_بايزيد في موقع التواصل ”تويتر“، إلى محاكمة المخرج السوري، جراء كذبته، حيث قال ”أبو المعتصم العطار“ بأسى: ”كم فينا من أمثال محمد بايزيد .. نغتال أنفسنا من أجل فتات الدنيا ونتاجر بآلام الآخرين .. !“.

وقال ”أحمد إسلام“: ”لأننا قدمنا الغالي والرخيص وضحينا بأنفسنا لنكن الإعلام الصادق لثورتنا ثورة الحرية والكرامة“.

بدورها، انتقدت ”ليلى الرفاعي“: ”التافه محمد بايزيد والعابث بمشاعر الناس والمتاجر بقضية المعتقلين يُسيء للثورة ولمصداقية الشرفاء العاملين لها“.

ووصف ”عبيدة عامر“ الوضع الذي ساد لحظة انتشار خبر محاولة اغتيال بايزيد، والتي بعثت الخوف في قلوب الكثير من السوريين: ”لأن أمي لم تخف علي في ليلة أكثر مما خافت علي ليلة ”محاولة اغتياله“، ومثلها مئات آلاف السوريين الخارجين من خوف لخوف؛ #أطالب_بمحاكمة_بايزيد“.

وأيدت ”سندس“ طلب محاكمته: ”#أطالب_بمحاكمة_بايزيد ليكون عبرة لكل الاعلامين و المشاهير التافهين الي عم يستغلوا الثورة و أوجاع السورين وعواطفهم لتحقيق أهدافهم الشخصية!“.

يذكر أن صديق المخرج السوري، سلامة عبدو، كان قد أعلن عبر صفحته ”فيسبوك“، في 10 أكتوبر/تشرين الأول، عن تعرض محمد بايزيد لطعنة غادرة أثناء تواجدهما معا، مبررا أن محاولة الاغتيال جاءت عقب عرضه فيلمه ”النفق“، في محاولة من قبل النظام السوري للانتقام منه.

وخرجت زوجته، سماح صافي، لاحقا، عبر صفحتها الرسمية ”فيسبوك“، ترسم سيناريو محاولة اغتيال زوجها، وزعمت أنه يتلقى العلاج في المستشفى وتطلب من الجميع الدعاء له.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com