منوعات

عشيقة رئيس أمريكي تعود للأضواء من بوابة "التحرش الجنسي"
تاريخ النشر: 19 أكتوبر 2017 21:08 GMT
تاريخ التحديث: 19 أكتوبر 2017 21:08 GMT

عشيقة رئيس أمريكي تعود للأضواء من بوابة "التحرش الجنسي"

في محاولة على ما يبدو للعودة إلى الأضواء، من بوابة التحرش الجنسي، أشارت مونيكا لوينسكي العشيقة السابقة للرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، إلى قضية تحرش لم تذكر تفاصيلها. ونشرت مونيكا على صفحتها الخاصة على "تويتر" هاشتاغ بعنوان "مي تو" (أنا أيضا)، مع إعادة نشر تغريدة  تتعلق بالتحرش الجنسي، دون ذكر أي تفاصيل أخرى. ودعت  لوينسكي للوقوف بوجه التحرش الجنسي، بعد أن انضمت لحملة مكافحة التحرش الجنسي، وفقاً لما ذكرته "فوكس نيوز". يذكر أن مونيكا ارتبطت بعلاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، في تسعينيات القرن الماضي، وهو ما كاد أن يطيح بكلينتون من منصبه الرئاسي، الأمر الذي استحضره عديدون

+A -A
المصدر: فريق التحرير

في محاولة على ما يبدو للعودة إلى الأضواء، من بوابة التحرش الجنسي، أشارت مونيكا لوينسكي العشيقة السابقة للرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، إلى قضية تحرش لم تذكر تفاصيلها.

ونشرت مونيكا على صفحتها الخاصة على ”تويتر“ هاشتاغ بعنوان ”مي تو“ (أنا أيضا)، مع إعادة نشر تغريدة  تتعلق بالتحرش الجنسي، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

ودعت  لوينسكي للوقوف بوجه التحرش الجنسي، بعد أن انضمت لحملة مكافحة التحرش الجنسي، وفقاً لما ذكرته ”فوكس نيوز“.

يذكر أن مونيكا ارتبطت بعلاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، في تسعينيات القرن الماضي، وهو ما كاد أن يطيح بكلينتون من منصبه الرئاسي، الأمر الذي استحضره عديدون في معرض نقدهم لمونيكا بسبب  ما نشرته، إذ ذكروها أنها أقامت العلاقة بموافقتها.

وفي الانتخابات الأمريكية الرئاسية الأخيرة، سعى الرئيس دونالد ترامب (المرشح آنذاك) لاستغلال هذه القضية للهجوم على منافسته هيلاري كلينتون زوجة الرئيس بيل كلينتون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك