إقلاع صاروخ فضاء روسي يتسبب بمقتل شخص في كازاخستان

إقلاع صاروخ فضاء روسي يتسبب بمقتل شخص في كازاخستان

المصدر: أ ف ب

قضى رجل وأصيب آخر في حريق اندلع في سهوب كازاخستان بعد إقلاع مركبة الشحن الروسية ”بروغرس“ إلى محطة الفضاء الدولية، بسبب الشظايا المتساقطة من الصاروخ القاذف، بحسب ما أعلنت السلطات في كازاخستان الخميس.

واندلع الحريق عند الساعة 13,25 بتوقيت غرينيتش من يوم الأربعاء، بعدما سقطت بقايا الصاروخ القاذف في منطقة غير مأهولة تبعد 40 كيلومترا عن مدينة جيزكازغان، بحسب ما أفاد المتحدث باسم وزارة الحالات الطارئة روسلان إيمانكولوف لوكالة فرانس برس.

وكان الصاروخ القاذف يحمل مركبة الشحن ”بروغرس“ إلى مدار الأرض، لتزويد محطة الفضاء الدولية بمؤن ومعدات علمية.

وقالت وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) في بيان إن ”أحوالا جوية صعبة، وحرارة تصل إلى 34 درجة، ورياحا سرعتها 15 مترا في الثانية سببت هذا الحريق“.

وامتدت النيران على 15 كيلومترا، قبل السيطرة عليها بعد بضع ساعات، بحسب المسؤول.

وقتل في الحادث موظف في شركة ”ان بي أو“ الروسية المكلفة جمع بقايا الصواريخ الفضائية التي تهبط على الأرض بعد عمليات الاقلاع.

وقالت الوكالة الروسية إن الرجل قضى حين اشتعلت النار في الحافلة التي يقودها مع هبوب الرياح القوية، وأصيب شخص آخر يعمل في الشركة نفسها، بحسب إيمانكولوف.

وانطلقت المركبة محمولة بصاروخ ”سويوز“ عند الساعة 9,20 ت غ من صباح الأربعاء، ثم انفصلت عن الطابق الثالث منه وأصبحت في مدار الأرض بعد ثماني دقائق و48 ثانية من الإقلاع.

وتحمل مركبة الشحن طنين و500 كيلوغرام من الوقود والماء والغاز المضغوط والمعدات اللازمة للتجارب العلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com