تفاصيل الاعتداء على بائعة ”حب الحمام“ في أسواق مكة

تفاصيل الاعتداء على بائعة ”حب الحمام“ في أسواق مكة

المصدر: الرياض - إرم نيوز

أكدت بائعة ”حب الحمام“ المعتدى عليها بـ“الصفع“ في إحدى أسواق مكة المكرمة بالقرب من المسجد الحرام، أن الآلام النفسية التي تعرضت لها وقت الاعتداء بسبب تهاون من شهدوا الموقف، ضمدتها أسرع توجيهات أصدرها الأمير خالد الفيصل وشدد فيها على ضبط المعتدي لينال جزاءه.

وأعتبرت المواطنة صيده مجرشي ”أن توجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بتطبيق الأنظمة على المعتدي، انتصار لكرامة المرأة وحفظ لحقوقها“.

وقالت مجرشي ”أعمل في بيع حب الحمام لزائري المسجد الحرام، لأطعم إخوتي الثلاثة، بنتين وولد يعاني من ضعف شديد في النظر يمنعه من رؤية طريقه إلا بصعوبة بالغة“.

وتحدثت بائعة ”حب الحمام“ عن تفاصيل الحادثة قائلة ”كنت مثل الآخرين أعرض بضاعتي على بعض الزوار، وناولت أحدهم كيس حب، لكن الشاب لم يعجبه الأمر وزجرني للابتعاد عن الموقع نهائيا، فحاولت أن أؤكد له أن الجميع يتشاركون في هذا المكان لأنه مصدر رزق الكل، ولم أشعر إلا بيده تصفعني بقوة، فحاولت الدفاع عن نفسي، ليكرر الصفعة مرة أخرى حتى سقطت أرضا من قوة الاعتداء“.

وبينت المجرشي حالة الاستياء التي أصابتها جراء حالة الصمت التي خيمت على الموقع من الرجال فلم يحركوا ساكنا في وقت كانوا يشاهدون التعدي، وقالت ”كانوا يتابعون المشهد وكأنهم يستمتعون بصفع امرأة وطرحها أرضا، ولم تتحرك شفاههم بكلمة واحدة تبعد عني الشاب المعتدي“.

وأشار شهود عيان حضروا الحادثة أنهم ”لم يتدخلوا اتقاء شر الشاب المعروف بسوء أخلاقه“، وفيما رجح البعض أن يكون الشاب مريضًا نفسيًا، وأكدوا أن ”الكثيرين منهم لم يسلموا من اعتداءاته المتكررة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com