”أجدب فهمان“ طبيب لعلاج الوسواس الخناس في سوريا (صور)

”أجدب فهمان“ طبيب لعلاج الوسواس الخناس في سوريا (صور)

المصدر: عبدو حليمة - إرم نيوز

عندما قرأ المارة في أحد ضواحي دمشق الراقية لوحة إعلانية لطبيب تحت اسم ”أجدب فهمان“، متخصص في علاج الصداع والشقيقة والعلاج النفسي والفيزيولوجي والروماتيزم إضافة إلى العلاج من ”الوسواس الخناس“ ظن الجميع أن الموضوع عبارة عن مزحة أو أنه دعاية لمسرحية كوميدية.

ليس ذلك فحسب، بل قام ”أجدب فهمان“ بنشر إعلان في إحدى الصحف المحلية بذات المضمون، مثيرا موجة من التساؤلات لكل من قرأ الإعلان إن كان مزحة من الجريدة أم أن الله ابتلى الطبيب بهذا الاسم الذي يعني في اللهجة السورية ”المختل عقليا“. قبل أن يتبين لهم أن هذا الطبيب موجود بالفعل ويداوم في عيادته ويرتاده المرضى والزبائن، بل ويتصلون به لعيادتهم في المنازل.

ووفقا لموقع ”زمان الوصل“ ظل هذا الطبيب يمارس مهنته لأكثر من ثمانية أشهر على مرأى ومسمع السلطات والرقابة الطبية، التي لم يستفزها الاسم ولا تعدد الاختصاصات المتناقضة، ناهيك عن غرابتها.

وتحركت أخيرا السلطات المحلية، ونزعت لوحة الطبيب وأغلقت العيادة، دون الكشف عن مصير الطبيب المزيف، لكن المعلومات وشهادات ضحاياه من المرضى بينت أنه بالفعل رجل مختل وكان يعمل في كوي الملابس، قبل أن يكتشف في نفسه موهبة الطب، مستغلا حالة الانفلات وعدم المساءلة، إضافة إلى بعض الناس الذين يصدقون مثل هذه الأمور أو يبحثون عنها للعلاج من ”وسوسات الشياطين“.

فيما علق آخرون أن هذا الرجل ليس مختلا وإنما بمنتهى الذكاء لأنه عرف من ”أين تؤكل الكتف“، وأتقن عمليات الاحتيال نتيجة الأوضاع المختلة في البلاد، واتجه إلى مهنة أكثر ربحا من مهنة الغسيل وكوي الملابس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com