إدخال ثعبان ”مدمن“ لعلاجه بمركز إعادة تأهيل في أستراليا

إدخال ثعبان ”مدمن“ لعلاجه بمركز إعادة تأهيل في أستراليا

المصدر: سيدني - إرم نيوز

اضطرت السلطات الأسترالية لإرسال ثعبان غابات، من نوع ”بيثون“ طوله مترين، إلى مركز إعادة تأهيل من إدمان المخدرات، وذلك بعد ضبطه خلال مداهمة الشرطة لمعمل تصنيع مخدرات الميثامفيتامين في ولاية نيو ساوث ويلز، وفق ما صرح مسؤولون، اليوم الثلاثاء.

وأفادت إدارة ”الخدمات الإصلاحية“ في نيو ساوث ويلز في بيان بأنّ البيثون، وهو نوع من الثعابين غير السامة، كان قد تشرب الميثامفيتامين عبر مسام جلده خلال تواجده في المعمل، وبدت عليه علامات الإدمان.

وقالت متحدثة باسم الإدارة، إنه عند العثور على الثعبان، كان وسط كمية من الميثامفيتامين وتصرف بشكل مرتبك وشارد، كما كان سلوكه عدوانيا.

وتم إرسال الثعبان بعد ذلك إلى مركز لرعاية الكائنات البرية، ليخضع لبرنامج تخلص من السموم يستمر 6 أسابيع.

وقال المدير في مركز إعادة التأهيل، يان ميتشل: ”انسحاب المخدر من جسد الثعبان يستغرق بعض الوقت فقط، ولكن عبر مساعدتنا، تمكنا من تهدئته بعد عدة شهور وإعادته إلى نمط التغذية المعتاد“.

وأوضحت المتحدثة باسم الإدارة ”إنه بينما يستغرق سحب المخدر نحو ستة أسابيع، تحتاج إعادة الثعبان إلى السلوك الطبيعي عدة شهور“.

كما أشارت إلى أن جميع الزواحف، التي تتم مصادرتها في إطار قضايا، يتم أخذ الأصوات بشأنها بعد انتهاء القضية، لتقرير ما إذا كان سيتم إعادتها لمؤسسة أخرى ذات صلة بالحيوانات أو تسليمها لمركز للحياة البرية أو إيداعها لدى شخص يحمل رخصة لتربية الزواحف.

كما يساهم مركز لرعاية الكائنات البرية، ملحق بأحد السجون، في منح الزواحف فرصة ثانية، ومن بين هذه الزواحف ثعبان بني اللون شرقي تم العثور عليه مصابا على جانب الطريق.

ويسمح المركز لبعض نزلاء السجن بالمشاركة في البرنامج الذي يقدم الرعاية للكائنات البرية المصادرة. وتشمل المهام تغذية الزواحف وتنظيفها، فيما عدا الثعابين السامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com