مطرب تشيكي ينتظره السجن لدفاعه عن امرأة مسلمة

مطرب تشيكي ينتظره السجن لدفاعه عن امرأة مسلمة

المصدر: إلياس توما ــ إرم نيوز

يواجه المغني والممثل التشيكي، اوندرجيه بابور، مأزقا قانونيا قد يدخله السجن بسبب دفاعه عن امرأة مسلمة، تعرضت للإهانة من قبل شاب بسبب لباسها ودينها في قطار الأنفاق في العاصمة التشيكية، براغ.

وصرح بابور أنه كان متوجها إلى مكان عمله، حين لاحظ في قطار الأنفاق رجلا عدوانيا وهو يهين ويتهجم بشكل وقح على امرأة مسلمة، الأمر الذي دفعه للتدخل لحمايتها منه، لافتا إلى أنه طلب من الرجل التوقف عن إهانة المرأة، وإلا سيضطر إلى إخراجه من عربة القطار عندما يتوقف.

وأضاف أن رد فعل الرجل جاء أشد عدوانية، إذ حاول الاعتداء عليه بدنيًا؛ ما اضطره إلى الدفاع عن نفسه، بحسب تصريحاته.

وأشار إلى أنه لا يتقن الفنون القتالية، لكنه يتدرب على الملاكمة بسبب دور له في عمل موسيقي غنائي يتم التحضير له ويحمل اسم ”روكي“، كما أنه شعر بأن المعتدي يحاول إخراج سلاح يحمله، ولذلك ضربه ضربة أدت إلى تجميد حركته.

وأضاف أنه تواجد في القطار رجل شرطة بملابس مدنية؛ ما سرع باستدعاء الشرطة وسيارة إسعاف، قامت بنقل المعتدي إلى المستشفى، في حين نقل هو إلى مركز للشرطة، حيث تم التحقيق معه وتنبيهه إلى أن دفاعه عن المرأة كان مبالغا فيه وفق القانون، وبالتالي فإن الاتهام الذي سيوجه إليه بعد انتهاء التحقيقات هو الإفراط في ردة الفعل؛ ما قد يعرضه للسجن الفعلي أو للسجن المشروط أي عدم تنفيذ الحكم إلا في حال تكراره أو ارتكاب فعل مماثل.

وأوضح المطرب بابور أنه لا يطيق العنصرية وتخويف الأجانب، فكيف إن طالت العنصرية امرأة، على حد قوله، وتابع أنه غير نادم على ما قام به وسيكون على استعداد للدفاع عن أي شخص يتعرض لاعتداء أو هجوم بسبب لونه أو معتقده أو عرقه.

وأضاف أنّ المرأة التي كانت تتعرض للإهانة ساعدته جدا، لأنها نزلت من قطار الأنفاق، وأبلغت الشرطة بأنها ستشهد في المحاكمة ضد الشخص الذي أهانها وأساء اليها بشكل فظ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com