انتحار عضو بعصابة ”النمر الوردي“ داخل السجن في دبي

انتحار عضو بعصابة ”النمر الوردي“ داخل السجن في دبي

المصدر: دبي – إرم نيوز

أقدم المتهم الصربي الرابع في عصابة النمر الوردي، إلينيك بوركو، على الانتحار داخل السجن المركزي في دبي في دولة الإمارات، قبل نحو شهرين، بخنق نفسه بقميصه الداخلي. ما حال دون مثوله، اليوم الأربعاء، أمام الهيئة القضائية بمحكمة الاستئناف للنظر في قضيته، التي حكم فيها بالسجن 10 سنوات من قبل محكمة أول درجة.

وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري ”لـ“الإمارات اليوم“: إن المتهم كان يلقى معاملة جيدة مثل باقي نزلاء المؤسسات العقابية، وتم فحص جثته من قبل الطب الشرعي والتأكد من أن الوفاة ناتجة عن انتحاره داخل السجن.

وفي التفاصيل، كانت استردت شرطة دبي ”بوركو“ في أكتوبر/تشرين الأول العام 2015، وهو أحد أخطر عناصر عصابة ”النمر الوردي“، التي نفذت سطوا مسلحا على متجر ”غراف“ في مركز وافي للتسوق خلال العام 2007.

وتمت عملية السرقة باقتحام سيارة سوداء من طراز ”أودي“ بمؤخرتها المدخل الزجاجي لمركز وافي، بحرفية بالغة تعكس مهارة سائقها، وخرج منها مسلحون ملثمون اتجهوا مباشرة إلى متجر ”غراف“ العالمي للمجوهرات، وخلال دقيقة أو أكثر قليلاً، سطوا على كمية من المجوهرات والساعات باهظة الثمن، التي يزيد ثمنها السوقي على 15 مليون دولار (55 مليون درهم)، ثم فروا سريعاً، وغطت هروبهم سيارة أخرى من الطراز نفسه بيضاء اللون، حيث تم التعرف على المتهم الصربي الرابع في عصابة النمر الوردي ”إلينيك بوركو“ وملاحقته وضبطه في إسبانيا رغم تغيير بياناته التي استخدمها في دخول دبي لتنفيذ الجريمة، وتنقل بين دول عدة قبل القبض عليه واسترداده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com