توقيع خارج وقت التدريس يكلّف معلمة سعودية حياتها ويشعل موجة غضب عارمة في المملكة

توقيع خارج وقت التدريس يكلّف معلمة سعودية حياتها ويشعل موجة غضب عارمة في المملكة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قال نشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، إن معلمة سعودية لقيت مصرعها في حادث مروري وقع خلال  توجهها إلى مدرستها في إحدى قرى منطقة مكة المكرمة رغم توقف التدريس في المدرسة وبدء الاختبارات الفصلية.

وأثارت الحادثة ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن اعتبر آلاف المدونين أن المعلمة وتدعى غادة المطيري لقيت حتفها من أجل توقيع إثبات الحضور في المدرسة فقط.

ويقول مغردون سعوديون على موقع ”تويتر“ إن غادة ذهبت إلى مدرسة مسيحة الشرقية التابعة لمحافظة الجموم الواقعة ضمن النطاق الإداري لمنطقة مكة المكرمة، ولقيت حتفها على الفور في الحادث.

وأظهرت صور جرى تداولها على موقع تويتر عبر الوسم ”#توِقيع_يكلف_معلمة_حياتها“، سيارة نقل متوسطة وقد تعرضت لاصطدام قوي على أحد الطرقات، فيما ظهر في صورة أخرى جمل ممدد على الأرض ويبدو أنه كان سبب الحادث.

وحمّل كثير من المغردين السعوديين وزارة التعليم المسؤولية عن وفاة المعلمة، كونها تجبر المعلمات على الدوام والتوقيع خلال فترة الاختبارات رغم المسافات الطويلة التي يقطعنها للوصول إلى مدارسهن النائية.

وتعد حوادث الطرق التي تتعرض لها المعلمات، قضية شائكة في المملكة، بسبب كثرة الحوادث المأساوية التي يتعرضن لها على طرق وعرة للوصول إلى مدارس نائية في الجبال أو الصحراء من جهة، وعجز وزارة التعليم عن إيجاد حل جذري لمعاناة تلك المعلمات من جهة أخرى.

ولا يمكن لموقع ”إرم نيوز“ التأكد من صحة كل ما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما لم يصدر بيان من أي جهة رسمية سعودية لحد الآن يؤكد تفاصيل الحادثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com