حارس أمن متجر شهير يثير غضب البريطانيين بتصرفه العنصري!

حارس أمن متجر شهير يثير غضب البريطانيين بتصرفه العنصري!

المصدر: أحمد نصار - إرم نيوز

غمر حارس أمن بأحد المتاجر الشهيرة في بريطانيا، رجلًا مشردًا كان ينام خارج مخزن المتجر، بالمياه، صبيحة أحد الأيام.

وقال الضحية روسيل ألين إنه كان نائمًا في جزء مظلل بجانب حائط المتجر، الكائن في مدينة بورتسموث بمقاطعة هامبشير، وعندما استيقظ اكتشف أن ملابسه وفراشه مبللان بالكامل.

وادّعى الرجل أن أحد حراس متجر ”دبنهامز“ هو من قام بغمر ممتلكاته بالمياه، وقال شخص آخر إنه رأى الحارس وهو يغمر المشرد بالمياه، ويصيح قائلًا: ”استمتع بسرير الماء هذا“.

ونشرت قصة هذا المشرَّد، على الصفحة الرسمية للمنطقة بموقع ”فيسبوك“، وتم رفع دعوى قضائية، تطالب متجر ”دبنهامز“ باتخاذ إجراء ضد الموظف المسؤول عن هذه الواقعة، علاوة على إنشاء صفحة لجمع التبرعات لهذا المشرَّد.

ورد المسؤولون بمتجر ”دبنهامز“، أن هذه الواقعة حدثت أثناء وقت التنظيف الروتيني، وأنه بالفعل قام أحد الموظفين بالاعتذار للسيد ألين، ووفر له فراشاً وملابس جديدة.

وفي وصف لمحنته، كتب ألين على ”فيسبوك“: ”بعضكم يعرف أنني في ضائقة مالية، ولا أستطيع العثور على مأوى، لكنني أمس استيقظت ووجدت ملابسي مبللة بالكامل، فاعتقدت أن أحداً ما قد ترك زجاجة مياه مفتوحة أو شيئا مثل هذا، وقام حارس الأمن بمتجر ”دبنهامز“ بإبلاغي أنه تبقى لدي عشر دقائق لأغادر المكان“

وأضاف: ”لكن عندما بدأت في جمع أغراضي، سمعت الحارس وهو يقول استمتع بسريرك المائي، وفوجئت بعدها أن ذلك الحارس قد غمر كل أغراضي بالمياه، بما في ذلك الطعام والملابس وبعض أموال التبرعات التي تلقيتها“.

وتابع: ”قام عدد منّا بالتحدث إلى إدارة المتجر، لكنها لم تفعل شيئًا، وعندما واجهت الحارس بالأمر قال لي إنني أستحق ذلك، فما الذي يستحقه شخص بلا مأوى مثلي؟“.

وقال أحد شهود العيان، إن ألين كان يجلس بجانب الجدار، وفي مكان بعيد نسبياً عن المدخل الرئيس للمتجر.

وعلقت إحدى الأمهات بالمنطقة على هذه الواقعة، قائلة: ”لقد تحدثنا مع هذا الرجل، وأعطيته أنا وأبنائي الطعام والشراب، وبعض الأغراض من أموال عيد الميلاد، لأننا شاهدنا المعاملة السيئة التي يتعرض لها المشرَّدون في بورتسموث“.

وتم رفع دعوى، وقّع عليها أكثر من 5 آلاف شخص، تطالب المتجر باتخاذ إجراء ضد حارس الأمن المسؤول عن الواقعة، فيما قالت متحدثة باسم متجر ”دبنهامز“، إن الملابس قد غُمرت بالمياه، دون قصد، أثناء تنظيف المتجر، مضيفة أنهم أعطوا المشرد ألين فراشًا وملابس جديدة، واعتذروا له.

وتابعت المتحدثة: ”نحن نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، وقد حققنا في هذه الواقعة صباح هذا اليوم، وقد تم إثبات أنها حدثت دون قصد، أثناء القيام بالتنظيف الاعتيادي لمخرج الطوارئ بالمتجر، وقامت إدارة المتجر بإعطاء ألين فراشًا وملابس جديدة، وقابله أحد الموظفين، واعتذر له عن أي إزعاج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com