العثور على معلم وافد منتحرًا داخل شقته في دبي

العثور على معلم وافد منتحرًا داخل شقته في دبي

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

عثر على جثة عضو في هيئة التدريس في معهد للتربية في دبي  المعلم فيناي بنيامين و يحمل الجنسية الهندية، منتحرًا داخل شقته المغلقة في منطقة الكرامة بعد أن انقطع اتصاله مع العمل لعدة أيام. بحسب ما أكده مصدر في شرطة دبي.

وكان أصدقاء وزملاء فيناي أنتوني بنيامين قد علموا بوفاته صباح يوم الخميس بعد انقطاعه لمدة يومين عن الحضور للعمل. ووفقًا لمصادر في شرطة دبي، فإن بنيامين أقدم على الانتحار داخل شقته بتاريخ 14 ديسمبر/كانون الأول، ولم تذكر المصادر الكيفية أو الأسباب الكامنة وراء انتحاره.

وقال أحد زملاء بنيامين إنه وبقية الزملاء صدموا بعد تلقي الخبر. مضيفاً ”لقد كان بنيامين يتصرف بشكل طبيعي جداً حتى نهاية الأسبوع الماضي، وأخبرهم أنه تقدم بطلب إجازة ليوم الإثنين القادم ”.

وقال مسؤول في ”المحاولة الأولى“ وهو معهد للتعليم والتدريب يستند على التجارب: ”كان يوم الأحد عطلة رسمية ولم نلاحظ تغيبه حتى يوم الخميس، وبنيامين أصلاً من جايبور راجيستان ويحيا من أجل ابنته التي تعيش في الهند“.

ويعمل فيناي كعضو تدريس في معهد ”المحاولة الأولى“ في دبي، وهو مقتبس من تجربة تعليمية في الهند، حاصل على درجة الماجستير باللغة الإنجليزية من جامعة دلهي، ودبلوم في علم الصوتيات من لندن، وامتاز بالكفاءة العالية خلال 20 عامًا من التعليم والتدريب.

وقال مسؤول المعهد  ”كان يوم الأحد الموافق 11 ديسمبر/كانون الأول يوم عطلة رسمية في الإمارات ، وكان فيناي قد تقدم بطلب إجازة ليوم الإثنين تم الموافقة عليها. ولم يحضر للعمل يومي الثلاثاء والأربعاء بعد انتهاء إجازته. لقد عمل كعضو تدريس في هذا المكان أكثر من أربع سنوات“. وأضاف بأنهم لم يلاحظوا عليه أي علامات للاكتئاب“، وفق ما نشرته صحيفة ”الخليج تايمز“.

وأضاف ”نحن نمضي قدماً في السير بالإجراءات الرسمية لإعادة الجثمان إلى البلاد. وسيرافقه بعض كبار المسؤولين في المعهد، وبعد عودتهم سنقيم له حفل تأبين“، مبيناً  أنه لم تكن هناك أية مشاكل لبنيامين في عمله.

ومن خلال معلومات حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، كان بنيامين شاعراً وعمل على تأليف كتاب بعنوان ”التمكن في الكتابة الأكاديمية“ مستوحى من خبرته في الفصول الدراسية وملاحظة طلاب من آسيا والعالم العربي وأوروبا والأعراق الشرقية. كما كان ناشطاً في العمل الاجتماعي مثل تعليم ومساعدة الأطفال المكفوفين بصرياً وجسدياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com