التحقيقات تكشف سبب حادث مقتل أقارب بن لادن في تحطم طائرة خاصة – إرم نيوز‬‎

التحقيقات تكشف سبب حادث مقتل أقارب بن لادن في تحطم طائرة خاصة

التحقيقات تكشف سبب حادث مقتل أقارب بن لادن في تحطم طائرة خاصة

المصدر: أحمد شاهين - إرم نيوز

كشف التحقيقات أسباب مقتل ثلاثة من أفراد عائلة أسامة بن لادن، في حادث تحطم طائرة خاصة، بعدما خرجت عن مدرج الهبوط الخاص بها، بسبب سرعتها الجنونية، التي زادت 40% عن السرعة العادية.

وتحطمت ”الطائرة جيت 300″، المسجلة بالسعودية، عقب اصطدامها بالأرض في نهاية مدرج مطار ”بلاكبوشي كامبرلي“، على الحدود ما بين هامبشير وساري، في 31 يوليو من العام الماضي، قبل أن تحاول التحليق مجددًا وتصطدم بعدة سيارات كانت متوقفة.

وقال فرع التحقيق للحوادث الجوية (إيه إيه أي بي) إن هناك ركابًا نجوا من حادث الاصطدام، إلا أنهم توفوا بعد ذلك في الحريق الذي نشب بعدما انفصل الجناح عن جسم الطائرة.

وقالت هيئة التحقيق في تقرير لها، إن الطيار فشل في التكيف والقدرة على الهبوط، بسبب السرعة الجنونية التي كان يسير بها، مشيرة إلى أن جميع الركاب الثلاثة كانوا من أقارب بن لادن، وهم زوجة أبيه، رجاء بشير هاشم (75 عامًا)، وابنتها سناء بن لادن (53 عامًا)، وقريب آخر، زهير أنور هاشم (56 عامًا)، إلى جانب الطيار الأردني مازن سليم القاسم (58 عاماً).

وأضاف التقرير، أن الطائرة أخذت منحدرًا شديدًا كان أعلى بكثير من التعريف العادي، عند اقترابها من المطار، ما تسبب في اصطدامها بقوة بالأرض.

وأشار التقرير، إلى أن الطيار حاول فتح مكابح تقليل السرعة المتواجدة في الطائرة، والتي يمكن أن تزيد من عملية السحب، إلا أن ذلك أثر سلبًا على الجناح، ما جعله ينفصل عن الطائرة.

ولفت التقرير إلى أن ”القاسم“ كان يسير فوق بداية المدرج بسرعة 151 عقدة، وهي أعلى بنسبة 40% عن السرعة العادية.

وقال: ”قد يكون الطيار كان على بينة من السرعة الزائدة، إلا أنه كان متأكدًا من قدرته على الهبوط، أو ربما كان يضع تركيزه على الهبوط، دون الانتباه لتلك السرعة العالية“.

ووجد التحقيق أن الطيار كان على علم بأن سرعته عالية، لاسيما وأنه تلقى 66 تحذيرًا صوتيًا، خلال 3 دقائق و32 ثانية من وصوله إلى بداية المدرج.

وجاء في التقرير: ”ربما يعود الموقف إلى القدرة العقلية للطيار، الذي منح استراتيجية الهبوط تركيزًا أعلى من السرعة الزائدة“.

ولاحظ التقرير أنه لم تكن هناك أي أعطال تقنية في الطائرة، كما كان الطقس معتدلا، ولم يعثر على أي إصابات في جسم الطيار بعد ذلك، تشير إلى أنها قد أثرت عليه.

ويعتقد أن ”بن لادن“، الذي أعلن مسؤوليته عن تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، لديه أكثر من 50 أخًا وأختًا.

وتوفي والده أيضًا في حادث تحطم طائرة في المملكة العربية السعودية عام 1967، وتبرأت عائلة ”بن لادن“ من أسامة، زعيم القاعدة السابق، في عام 1994، بعدما جردته السعودية من جنسيته بسبب أنشطته المسلحة، وقتل زعيم القاعدة السابق في عام 2011، على يد القوات الأمريكية الخاصة، في باكستان.

https://www.youtube.com/watch?v=BZrNGBY8V7A

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com