مهاجرون يحرقون قاعة مؤتمرات في ألمانيا لعدم توفر شوكولاته نوتيلا – إرم نيوز‬‎

مهاجرون يحرقون قاعة مؤتمرات في ألمانيا لعدم توفر شوكولاته نوتيلا

مهاجرون يحرقون قاعة مؤتمرات في ألمانيا لعدم توفر شوكولاته نوتيلا

المصدر: صدوف نويران- إرم نيوز

اتهم رجلان بإشعال النيران في إحدى قاعات مركز الهلال الأحمر الألماني في مدينة دوسلدورف، حيث ارتفعت كتلة ضخمة من الدخان لمئة متر في سماء المدينة.

وأفاد موظفو الهلال الأحمر الألماني، بأن الهجوم الذي وقع في السابع من شهر حزيران الماضي كان نتيجة لتصاعد التوترات خلال شهر رمضان الماضي.

 وبينما قام مركز الهلال الأحمر بإلغاء وجبة الغذاء الرئيسة للأشخاص المستائين من غير المسلمين، إلا أن  تقديم الوجبات الساخنة استمر خلال فترتي الصباح والمساء. إضافة إلى توفير الأغذية الباردة خلال النهار للمهاجرين الذين لم يراعوا المناسبة الدينية.

ولكن على ما يبدو أن اختيار أنواع الأطعمة المقدمة لم  يكن موفقًا بالنسبة لبعض الأشخاص، فقررت مجموعة من المهاجرين إشعال النيران في القاعة.

ويعتقد أن الجناة كانوا غاضبين، بسبب توفير شوكولاتة نوتيلا والحلويات خلال النهار فقط، ولم تتوفر ضمن الوجبات المسائية. وبعد أن قامت المجموعة بإشعال النيران في المركز، صرخوا، ”ليس هناك ما يكفي من النيوتيلا أو حلوى الجيلي والشوكلاتة“.

وقال الطاهي الرئيس في مطبخ مركز الهلال الأحمر، الشيف ستيفان غورس، إن ”معظم المهاجرين كانوا راضين، والقليلون فقط هم من كانوا يشتكون“.

وتم توجيه تهمة الحريق لرجلين أحدهما جزائري يعرف باسم عادل، الذي وجهت إليه تهمتا إشعال الحرائق الخطيرة والتسبب بالأذى الجسدي. والثاني مغربي يعرف باسم محمد، الذي دعا باقي المهاجرين للمساعدة في إشعال الحرائق في وقت الهجوم.

القاعة التي كانت تستخدم سابقاً لتنظيم المؤتمرات والمعارض، تم تحويلها إلى مركز لإيواء  المهاجرين، دمرت تماماً بسبب الحريق الذي نجم عنه إصابة 26 شخصاً.

وتقدر الخسائر المادية الناجم عن الحريق بحوالي 10 ملايين يورو. وقال متحدث باسم المحكمة ”الحريق نتج بسبب نزاع حول الأطعمة المقدمة خلال شهر رمضان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com