معلم في البحرين يعتدي على طالب بضربه على رأسه ويُوقعه على الطاولة

معلم في البحرين يعتدي على طالب بضربه على رأسه ويُوقعه على الطاولة

أقدم معلم لغة عربية بالاعتداء على طالب في الصف الثالث الابتدائي، في البحرين، وضربه لأسباب ظلت مجهولة حتى الآن.

وبحسب صحيفة “الوسط” البحرينية، فإن والد الطالب “محمد”، جاء كالمعتاد ليأخذه من مدرسته، يوم الثلاثاء، ففوجئ بأن ابنه تعرض للضرب، وحين سألته عمّا حدث، أكد له أن معلم اللغة العربية في الحصة الخامسة قام بالاعتداء عليه.

وقال والد الطفل، إنه فور أن ابلغه ابنه بذلك دخل المدرسة سريعًا، وطلب رؤية المعلم، إلا أنّ المدير أكد أنه غير موجود حاليًا، وحين حاول الأب معرفة الأسباب، أكد له المدير أنه لا علم له بها، ما دفع والد الطفل إلى تقديم بلاغ إلى الشرطة، بعد تقديمه تقريرا طبيا يثبت الواقعة.

وأضاف الأب أنه قدم بلاغا أيضًا إلى مركز حماية الطفل، والذي بدوره بيّن أنه سيتابع القضية حتى لو تنازل الأب عنها.

ودعت وزارة التربية والتعليم في البحرين إلى التحقيق في الموضوع وملابساته من كافة الجوانب، مشددة على أنّ جميع أشكال التعدي على الطلبة مرفوضة ويعاقب عليها القانون.

واستنكر الأب ضرب ابنه البالغ من العمر 8 سنوات فقط، وأشار إلى أنه راجع إدارة المدرسة في اليوم الثاني وكان المدير قد سأل الطلبة عن أسباب ضرب الطالب محمد، قائلاً: “أبلغني المدير بنفسه أنه سأل الطلبة وكان ردهم بأن معلم اللغة العربية وأثناء ما كان محمد يتكلم مع زملائه الطلبة قام بضرب الطالب على رأسه ليوقعه على الطاولة، في الوقت الذي لم يسمح المعلم للطالب بالعلاج ولا حتى بأخذه إلى الإدارة ليبقى في الصف حتى نهاية الدوام وهو ينزف”.

وطالب وليُّ الأمر بالتحقيق في ملابسات الاعتداء على ابنه، مستنكراً أن يقوم معلم بضرب طالب على وجهه وأمام الطلبة مما يسبب له أذى جسدياً ونفسياً قد يؤثر عليه مستقبلاً.