وفاة طفل عُمَاني تُرك داخل حافلة مدرسية

وفاة طفل عُمَاني تُرك داخل حافلة مدرسية

لقي طفل عُماني يبلغ من العمر 4 سنوات حتفه  بعد اختناقه في حافلة الروضة التي يدرس فيها، في حادثة أثارت الجدل في السلطنة حول الإجراءات التي تتبعها المدارس الخاصة.

ووقع الحادث يوم الخميس الماضي، حيث تم نسيان الطفل في حافلة الروضة الكائنة في منطقة المعبيلة بالسيب، ولم ينتبه إليه أحد من الصباح حتى الظهر وفقا لتقارير محلية.

وأكدت المصادر أن سائق الحافلة انتبه للطفل وقت الظهر، فتم إسعافه إلى مستشفى الجامعة إلا أنه فارق الحياة صباح اليوم الأحد.

من جهتهم أطلق مغردون عُمانيون وسم “طفل نائم في باص المدرسة” استنكروا من خلاله غياب مسؤولية المدرسة عن سلامة الأطفال، مطالبين  بمحاسبة المتسببين بموت الطفل.