رائحة السمك الفاسد تسيطر على مدينة بريطانية دون سبب مفهوم

رائحة السمك الفاسد تسيطر على مدينة بريطانية دون سبب مفهوم

المصدر: سلمى الطويل - إرم نيوز

يوشك سكان مدينة هال الساحلية على التقيؤ بسبب رائحة السمك الفاسد الكريهة التي سادت المدينة منذ ليلة الثلاثاء، والتي دفعت الناس لإغلاق نوافذهم ولم يعرف أحد سببها حتى الآن.

وتقول صحيفة ”ميرور“ البريطانية إن درجات الحرارة وصلت إلى 30 درجة مئوية في منطقة شرق يوركشاير، خاصة في مدينتي هال وبيفرلي هيلز، وقد تزامن ذلك مع تصاعد غير معلوم المصدر لرائحة أسماك فاسدة.

وانتظر السكان أن تختفي الرائحة بمرور الوقت، لكن ذلك لم يحدث، فلجأ السكان إلى مواقع التواصل الاجتماعي لبث شكواهم.

وتقول صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية إن السكان لجأوا لصفحتها على ”فيسبوك“ للتعبير عن مخاوفهم، مطالبين بكشف مصدر الرائحة.

من جانبها، علقت المتصفحة لورا كريستينا قائلة: ”بدأت الرائحة خفيفة في الليلة الماضية وكأنها مجرد رائحة لسمك مطهو تلكأ صاحبه في تناوله“.

وادعى البعض أنهم على وشك التقيؤ بسبب الرائحة بينما تساءل البعض الآخر إن كان هناك من ترك صندوق مخلفاته مفتوحًا.

وطبقا للصحيفة المحلية فإنّ الرائحة ظهرت بعد أسابيع قليلة من مطالبة بعض رجال الأعمال باتخاذ إجراء نحو ”الرائحة الكريهة في مركز مدينة هال“.

وكان أحد الاحتمالات أنّ سبب الرائحة هو نظام الصرف الصحي القديم، فيما يزعم البعض بأن لديهم شكوكا في مركبات بحرية جديدة تسعى للتأثير على حصول المدينة على لقب (عاصمة الثقافة) العام القادم.

وكذلك طالت أصابع الاتهام المزارعين، حيث يستخدم العديد من العاملين بالزراعة أحشاء السمك في تسميد أراضيهم، وهو أمر يحدث كثيرًا حتى أن هناك نصيحة مشهورة في هذا الشأن: ”لا تسير في حقل للذرة، خاصة بعد أن يقوم المزارع بتسميد الأرض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com