تنامي حالات الانتحار يرتبط بالطقس أكثر من الأزمات الاقتصادية

تنامي حالات الانتحار يرتبط بالطقس أكثر من الأزمات الاقتصادية
You didn't have to leave me like this

المصدر: الياس توما ــ إرم نيوز

أظهرت دراسة دولية حديثة، أن حالات الانتحار لا ترتبط بشكل وثيق بالأزمات الاقتصادية كما كان يعتقد على نطاق واسع وإنّما بتغيرات الطقس .

مدير معهد الصحة النفسية التشيكي الطبيب  تسيريل هوشيل، الذي شارك في وضع هذه الدراسة، أوضح أن تأثير الطقس يعتبر عاملًا اقوى من تأثير الازمات الاقتصادية، مشيرًا إلى أن ذلك ظهر بوضوح وفي مختلف الدول التي تمت فيها الدراسة انطلاقا من الجنوب وحتى الشمال الشرقي.

وأضاف، أن حالات الانتحار كانت في دول البلطيق وروسيا الأعلى، مما يعني وبكلمات بسيطة أنه في حال وجود نسبة بطالة عالية في مجتمع ما وفي نفس الوقت حالة أكبر من البرد فإن حالات الانتحار تكون أعلى .

وأشار إلى أن اليونان مثلا التي تواجه ازمة اقتصادية صعبة تتراجع فيها حالات الانتحار، لافتًا إلى أن منتقدي ما تمّ التوصل اليه في هذه الدراسة يمكن لهم أن يقولوا بأن ذلك يعود للتدين في اليونان، غير أن الواقع هو أن المجتمع اليوناني علماني بشكل كبير وليس متدنيًا أكثر من سلوفاكيا مثلا حيث حالات الانتحار أعلى .

وأشار إلى أن أول دراسة في هذا المجال اجراها باحثون يونانيون، حيث تابعوا العلاقة بين الازمة الاقتصادية والانتحار في أوروبا، وتبين أن زيادة حالات الانتحار سبقتها الازمة، غير أن المختصين في هذا المجال اخذوا على الدراسة انها أهملت عوامل أخرى هامة .

وأضاف أن الباحثين في الدراسة الجديدة، اخذوا هذا الامر بعين الاعتبار، واجروا دراسة  تم فيها اجراء عملية تدقيق لأوضاع الطقس من حرارة وسقوط للمطر وغيرها، وبالتالي فإن النتيجة التي تم الوصول اليها كانت فريدة من نوعها .

وأوضح أن الدراسة اجريت على مدى  12 عامًا في 29 دولة أوروبية، شملت معطيات منظمة الصحة العالمية حول عدد حالات انتحار الرجال والنساء، وأيضا المعطيات الاقتصادية للبنك العالمي والتغيرات المناخية .

ووفق هذه الدراسة فان الطقس والأزمة الاقتصادية أساهما  بنسبة 62,4% من حالات الانتحار عند الرجال، لعب منها عامل الطقس  نسبة 37,6% مقابل 26,9%  لعامل الازمة الاقتصادية، في حين أسهم العاملان في حالات الانتحار لدى النساء  بنسبة  41,7% منها  11,5% للاقتصاد و28,1% للتغيرات المناخية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com