سائق هندي يختفي في دبي مع شاحنة مليئة بالشوكولاتة

سائق هندي يختفي في دبي مع شاحنة مليئة بالشوكولاتة

المصدر: صدوف نويران – إرم نيوز

اختفت شاحنة مليئة بألواح الشوكولاتة، تقدر قيمتها بحوالي 85 ألف دولار، مع سائقها الهندي في إمارة دبي بينما تكثف الشرطة تحقيقاتها لكشف ملابسات القضية.

واستقل السائق ساجد باتيل البالغ من العمر 40 عاماً، من مومباي بالهند، ويقيم في دبي منذ حوالي 6 سنوات، شاحنة نقل حلوى وخرج بها لمكان مجهول. وبحسب شركة نقليات ”آفلون“ التي يعمل لديها ساجد منذ حوالي العامين، فإنّ جميع الجهود لتحديد موقعه باءت بالفشل وتعمل شرطة دبي على تتبع أثره للقبض عليه.

مخطط زمني

في الرابع من شهر أغسطس/آب كلفت الشركة ساجد بنقل حاوية مليئة بالشوكولاتة بقيمة 85 ألف دولار إلى منطقة البريدة في المملكة العربية السعودية، ووفقاً لروبنسون رودريجوز مدير عام شركة آفلون: ”لقد كنا على اتصال دائم معه منذ بداية رحلته وحتى تاريخ الثاني عشر من أغسطس/آب عندما أظهر لنا نظام تحديد المواقع بأنه في مدينة الرياض. وكان من المفروض أن يقوم بتسليم الشحنة في الثالث عشر من شهر أغسطس/آب، ولكن على بعد 450 كلم فقط من البريدة فقدنا الاتصال به تماماً“.

وفي بداية الأمر توقف نظام تحديد المواقع عن العمل وبعد ذلك اختفت الشاحنة. ونفذ ساجد أكثر من 50 رحلة داخل منطقة الخليج العربي قبل اختفائه الغامض، ولم تسفر الاستفسارات من زملائه العاملين معه عن أي نتيجة.

وفي أعقاب حادث الاختفاء بحث قسم الموارد البشرية في الشركة في ملف ساجد ووصل إلى عنوانه في الهند، في ”شقق كريستال“ غرب مدينة جوجيشواري. ولكن هذه المعلومات كانت عديمة الفائدة وأدت بهم إلى طريق مسدود، إذ لم يتمكن القسم من الاتصال بأي شخص هناك.

وفي بيان رسمي صادر عن الشركة: ”نحن على اتصال دائم مع المستودع في بريدة ولكن حتى هذه اللحظة لم يظهر السائق مع الشحنة المذكورة. نأمل ألا يكونَ حصل له أي مكروه داخل المملكة العربية السعودية. إن محاولاتنا للاتصال بعائلته في مومباي لم تؤد إلى أي نتيجة بعد“.

وقال ممثل الموارد البشرية في شركة آفالون: ”لقد قمنا بإبلاغ شرطة دبي عن الحادثة وتجري الآن العمليات القانونية لتحديد موقع السائق المفقود. كما قمنا أيضاً بمخاطبة السفارة الهندية ونأمل أن نتلقى رداً إيجابياً منهما“.

التقرير النهائي

وعند منتصف النهار وبعد الوصول إلى العنوان المذكور في جواز سفر ساجد، تبين أن أحد أقربائه يقيم في ذلك المنزل وذكر بأنّ ساجد لم يعد يقيم في هذا المنزل منذ أكثر من ثماني سنوات ولا يوجد أي اتصال معه. 

وقال: ”لقد كان ساجد يقيم في هذا المنزل فيما مضى، ولكني لم أره منذ أكثر من ثلاث سنوات، أعلم بأنه يقيم ويعمل في دبي ولا معلومات لدي حول حادث اختفائه، وكل ما أعلمه أن عائلته تقيم في مكان ما في طريق ميرا ولكني لا أعرف العنوان بالضبط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com