بالصور.. شاهد كيف أفسد الحظ العاثر هذا الزفاف

بالصور.. شاهد كيف أفسد الحظ العاثر...

العروسان لم يغادرا منزلهما منذ خروجهما من المستشفى قبل أربعة أشهر.

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

وقف القدر في طريق أن تتكلل علاقة سوزان مورتيمر وخطيبها روبرت هاكلي التي دامت 11 عامًا بالزفاف بعد خسارة كل منهما قدمه في حادثين منفصلين.

1

وبدأت الحادثة عندما خطا هاكلي البالغ من العمر 57 عامًا على قطعة زجاجية أدت إلى تعفن ساقه اليمنى، حيث توجه هاكلي إلى المستشفى لعلاج جروحه في كانون الثاني/ يناير إلا أن الأطباء أخبروه أنه بحاجة لبتر ساقه بسبب معاناته من التهابات منذ عدة أعوام.

وقبل عدة أيام من بتر ساق هاكلي أدخلت خطيبته مورتيمر البالغة من العمر 48 عامًا إلى نفس المستشفى وأُبلغت أنها بحاجة لعملية بتر لساقها اليسرى لأن تقرحًا أدى إلى تآكل كاحلها.

وانتهى المطاف بالزوجين في سريرين متجاورين في مستشفى ديريفورد، بمدينة بلايموث ديفون بإنجلترا.

وقال هاكلي الذي كان يعمل في السابق مشرف أمن ويملك ثلاثة أبناء بالغين من زواج سابق إن “ الصدفة كانت غريبة جدًا، نحن نحاول ألا نفكر بمدى سوئها“.

وأضاف: “ فقدان ساق هو أمرٌ سيئ للغاية لكنه متوقع بالنسبة لي، أما سوزان فهي كانت تظن أن حالتها تتحسن. لذلك سبب فقدانها لساقها صدمة كبيرة لكلينا“.

وتابع: “ مع وجود حفل الزفاف، أصبحنا نعاني من الناحية المادية لكننا نأمل بأن نقيم حفلاً في السنة المقبلة. سبب إلغاء العرس صدمة كبيرة“.

2

ويؤكد الشريكان أنهما منذ أن أجرت عمليتا البتر لهما وهما يكافحان في محاولة التأقلم ولم يغادرا منزلهما منذ خروجهما من المستشفى قبل أربعة أشهر. لكن على الرغم من مشاكلهما لا يزالان يأملان بأن يتزوجا في السنة القادمة.

ومع صعوبة تنقل الزوجين عبر الكرسي المتحرك في منزلهما، تقول مورتيمر التي اشترت منزلها قبل 20 عامًا إنها تأمل اليوم بأن يقوم فريق الرعاية الاجتماعية بالبالغين بهدم حائط فاصل في المنزل حتى يتجنبا الحاجة لترك المنزل والانتقال لآخر.

3

ومن جانب آخر، تضيف مورتيمر أن الخضوع لعمليتين متشابهتين في نفس الوقت كان أمرًا غريبًا، لكنها شعرت أن ذلك ساهم في تقديم جناح المستشفى المزيد من الدعم لهما.

قائلة: “ كنت في عنبر بالطابق السفلي في المستشفى لكن روب شعر بالاكتئاب لوجودي هناك وحدي، لذلك قاموا بنقله إلى جناحي بعد أسبوعين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com