منوعات

"ستائر الموت" تقتل طبيبًا مصريًا بعد معاناة فراق زوجته
تاريخ النشر: 26 مايو 2016 12:47 GMT
تاريخ التحديث: 26 مايو 2016 13:39 GMT

"ستائر الموت" تقتل طبيبًا مصريًا بعد معاناة فراق زوجته

أسرة الطبيب لم تتهم أحدًا بالتسبب في مقتله، وتؤكد معاناته من حالة نفسية سيئة بعد وفاة الزوجة.

+A -A
المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

ظل الطبيب المصري، يواصل عمله في علاج المرضى، على مدار سنوات من مختلف الأمراض، إلا أنه فشل في علاج نفسه، ومقاومة الاكتئاب النفسي، الذي أصابه بعد وفاة زوجته، ليختل توازنه ويسقط من الطابق الرابع، جثة هامدة.

عاش الطبيب (58عاماً)، مع زوجته فترة طويلة في جو من الحب والود، يكسوها الاستقرار، وسط معرفة كل فرد بواجباته والتزاماته تجاه الطرف الآخر.

وبدأت الواقعة رسمياً، حينما تلقت مديرية الأمن بمحافظة الإسكندرية بلاغًا يفيد بوجود جثة لطبيب، وبانتقال رجال الأمن لموقع الحادث، وإجراء التحريات، تبين أن الطبيب كان يعاني من اكتئاب نفسي منذ وفاة زوجته، وقد سقط من شرفة المنزل، أثناء قيامه بتركيب إحدى الستائر، بعد اختلال توازنه.

وسقط الطبيب من الطابق الرابع، ليلقى مصرعه، وبعد توقيع الكشف الطبي عليه تبين إصابته بكسور وكدمات بمختلف أنحاء الجسم، وبسؤال نجله وعدد من أفراد أسرته، أكدوا معاناته من الاكتئاب حزنًا على وفاة زوجته، وأنه أثناء قيامه بتركيب إحدى الستائر بشرفة منزله، اختل توازنه، وسقط على الأرض ليلقى مصرعه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك