العثور على جثة موظف بمقر شركة أبل في كاليفورنيا‎

العثور على جثة موظف بمقر شركة أبل في كاليفورنيا‎

كوبرتينو – قالت الشرطة الأمريكية، يوم الخميس، إن موظف شركة ”أبل“، الذي عُثر على جثته في مقر الشركة في كاليفورنيا، مات منتحراً بعد أن أطلق الرصاص على رأسه.

وأضافت الشرطة أن المتوفى الذي عثر عليه، يوم الأربعاء، ميتاً في قاعة للاجتماعات في مجمع أبل في وادي السيليكون هو إدوارد توماس ماكوياك (22 عاما) من سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا.

وقال مكتب رئيس شرطة مقاطعة سانتا كلارا في بيان مكتوب ”الطبيب الشرعي قرر أن طريقة الوفاة هى الانتحار وأن السبب عيار ناري في الرأس.“

وكانت الشرطة قد ذكرت في وقت سابق أنها عثرت على جثة موظف بـ شركة أبل في مقر الشركة في وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا وذكرت وسائل إعلام محلية أن المتوفى كانت به إصابة في الرأس وتم اكتشاف سلاح ناري قرب جثته.

وقالت السارجنت أندريا إرينا من مكتب قائد شرطة منطقة سانتا كلارا في مؤتمر صحفي إنه تم استدعاء الشرطة لمقر أبل الرئيس في كوبرتينو الساعة 8.35 صباحا بالتوقيت المحلي (1535 بتوقيت جرينتش).

وأضافت ”عندما وصل المندوبون إلى المكان وجدوا رجلا على الأرض وتبين أنه ميت.“

وتابعت ”خلصت التحريات التي أجريت إلى أنه ما من أحد آخر له علاقة بالأمر. نعتقد أن هذا حادث فردي وأنه ما من أحد في المكان في خطر.“

وقالت إن المحققين سيجرون تشريحا للجثة للتأكد من سبب الوفاة وكيفية حدوثها. وأضافت أنه ليس هناك جناة مشتبه بهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com