سعودية تخلع زوجها بضربة حذاء

سعودية تخلع زوجها بضربة حذاء

الرياض – حققت زوجة نصراً بربحها دعوة ضد زوجها في محكمة الأحوال الشخصية في العاصمة السعودية الرياض، التي قضت بفسخ عقد نكاح الزوجة.

وقالت الزوجة إنها كانت تتعرض لاعتداء بالضرب بالحذاء والإهانة من زوجها، كما أنه كان يتعمد ركلها في بطنها بغرض إسقاط جنينها.

وقضت الأحوال الشخصية مؤخراً بفسخ عقد نكاح الزوجة المهانة، التي قالت: ”تزوجت بتاريخ 30/4/1434هـ بمهر 50 ألف ريال، لكن زوجي أساء معاملتي بعد أن حملت منه، فرفعت دعوى ضده أمام المحكمة العامة بالرياض أطالب فيها بإلزامه بمعاملتي بالحسنى، فصدر صك بالصلح بيننا في 28/3/1435هـ، وألزمته المحكمة حينها بمعاملتي بالمعروف، وعدت إلى المنزل، لكن زوجي لم يلتزم. وعلى العكس؛ دأب على تهديدي بالطلاق، وطردي من البيت، وتفاقم الأمر بعد أن حملت“.

وأضافت الزوجة أنها أوضحت بالدعوى، الأضرار التي لحقت بها من قبل زوجها، وذكرت أنه اعتاد ضربها على بطنها بغرض إسقاط حملها، وزادت بأنه ضربها بالحذاء أكثر من مرة، وكان يقول لها إنها خادمة عند أهله، وإذا امتنعت يضربها، مشيرةً إلى أنه لا يصلي، ويفطر في نهار رمضان، وأنها تضررت من البقاء على هذه الحال، وعليه طالبت بفسخ النكاح، وفقًا لصحيفة ”الوطن“.

وقال مصدر مطلع إن الزواج اعترف أمام القاضي بما ذكرته المدعية في دعواها، وعلل ذلك بغضبه لأنها لا تسمع الكلام ولا تحترمه ولا تحترم والدته وتتلفظ عليها، كما اعترف بضربها مرة واحدة كفًّا، وركلها بالقدم فقط عندما رفضت النزول إلى بيت والدته لمساعدتها، وطالب بعودتها إلى المنزل، وإلا عليها رد كامل المهر ليطلقها.

وأضاف المصدر أن القاضي وعظ  الزوج بتسريحها بإحسان، لكنه رفض ذلك، فأصدر القاضي حكمه بفسخ نكاح الزوجة المدّعية من الزوج المدّعى عليه بلا عوض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com