الطفل ضحية الحادث
الطفل ضحية الحادث

النيابة المصرية تكشف تفاصيل جديدة حول حادث "ريان دمياط"

شهدت مصر واقعة على غرار حادثة الطفل "ريان" بالمغرب، الذي سقط في بئر، واستمرت محاولات إنقاذه لعدة أيام، وتمت عملية إخراجه لكن جثة هامدة.

وكشفت النيابة العامة المصرية، تفاصيل واقعة سقوط الطفل عماد محمود حليم، الشهير بـ"ريان دمياط"، داخل بئر صرف صحي بكفر الغاب بدمياط، واستمرت محاولات إخراجه لمدة 8 ساعات حتى تمكنت الجهات المختصة من انتشال جثمانه.

عدم التقيد بإجراءات السلامة العامة تسبب في وقوع الحادث المروع.
بيان النيابة العامة

وأشارت البناية المصرية، في بيان، إلى أنها جرى إبلاغها يوم 19 شباط / فبراير الجاري، الثلاثاء، بغرق الطفل عماد حليم، البالغ من العمر خمس سنوات، داخل بئر تطهير الترع المفتوحة بكفر سعد، والعثور على جثمانه صباح اليوم التالي.

وبسؤال والدي المتوفى، اتهما المسؤول عن موقع البئر بالإهمال وتسببه في وفاة ابنهما، فكلفت النيابة العامة الوحدة المحلية بمعاينة "البيارة"، التي تبين وجودها في منطقة أعمال إنشائية بمنتصف موقف كفر الغاب.

كما تبين أن مقاول المشروع ترك "البيارة" دون غطاء، ودون اتخاذ إجراءات الأمن والسلامة المهنية للموقع التي تفرض عليه وضع شريط أمني حولها للتنبيه على عدم تغطيتها أو حراستها، إذ تركها دون غطاء طوال فترة العمل بالموقع من غير تأمينها بأي حواجز.

وعقب وقوع الحادث وضع غطاء غير آمن عليها، فمثل المتهم لذلك أمام النيابة العامة وقرر أثناء استجوابه أنه وضع أخشابا على فتحة البيارة وبرميلا جوارها لحين تغطيتها اليوم التالي، ولكن حدثت الواقعة قبل التغطية، فضلا عن وضعه علامات إرشادية وتحذيرية بمحيطها، ولكنها سرقت دون تحريره محضرًا بسرقتها، وتأكد في إقراره عدم تعيينه مسؤولا عن إجراءات السلامة والصحة المهنية بالمشروع.

أخبار ذات صلة
مصرع طفل غرقا إثر سقوط سيارة أسرته في قناة السويس (فيديو)

وأفاد شاهد على الواقعة، بأنه عقب رؤيته الطفل الضحية يلهو وطفلين آخرين بالقرب من البيارة يوم الحادث، سمع استغاثة الأخيرين، ففزع إليهما ورأى حذاء الطفل الغريق داخل البيارة فنزل بها بحثا عنه ولكنه لم يعثر عليه.

وأكد أن البيارة لم تكن مغطاة منذ شهرين تقريبا، وحاول هو تغطيتها مرتين من قبل، ولكن الغطاء رفع عنها، وكاد يسقط شخص داخلها منذ عشرة أيام، ولكنه تمكن من اللحاق به.

وأفاد مكتب السلامة والصحة المهنية بالقوى العاملة للنيابة العامة، بأن البيارة مغطاة بغطاء خرساني غير آمن من قطعتين، وأن الإجراء الصحيح المفترض هو تغطيتها بقطعة خرسانية واحدة ثابتة على فتحتها لتفادي سقوط أحد داخلها.

أخبار ذات صلة
غرق خادمة في مسبح بعد محاولتها إنقاذ طفل كويتي

وقال مدير المكتب في شهادته إن المتهم كان يتعين عليه تشغيل مسؤول بالموقع عن متابعة إجراءات السلامة والصحة المهنية تفاديا لوقوع مثل هذا الحادث.

وأكدت تحريات الشرطة أن المتهم بصفته المقاول المسؤول القائم على المشروع قد ترك البيارة مفتوحة دون غطاء، ودون اتخاذ أي من إجراءات الأمن والسلامة المهنية لموقعها.

وعلى ذلك أمرت النيابة العامة المصرية بحبس المتهم (المقاول)، احتياطيا 4 أيام على ذمة التحقيقات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com