محاولات لإنقاذ 10 محاصرين تحت أنقاض مبنى "اللويبدة" في الأردن
محاولات لإنقاذ 10 محاصرين تحت أنقاض مبنى "اللويبدة" في الأردنمحاولات لإنقاذ 10 محاصرين تحت أنقاض مبنى "اللويبدة" في الأردن

محاولات لإنقاذ 10 محاصرين تحت أنقاض مبنى "اللويبدة" في الأردن

كشف وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية فيصل الشبول، اليوم الأربعاء، عن وجود 10 أشخاص ما زالوا تحت الأنقاض في المبنى المنهار في اللويبدة، منهم أحياء، على حد قوله.

ونقلت قناة "المملكة" الحكومية عن الشبول قوله إن "رئيس الوزراء بشر الخصاونة وجَّه بالتحقيق في حادثة انهيار المبنى"، مؤكدًا أن "طبيعة المكان وعرة والمباني متلاصقة والممرات ضيقة وأن محاولات الإنقاذ مستمرة".

ولقي 5 أشخاص مصرعهم وأصيب 14 آخرون بجروح على الأقل، جراء إنهيار مبنى "اللوبيدة" المؤلف من 4 طوابق، وفق ما أعلنت عنه السلطات الأمنية الأردنية مساء يوم الثلاثاء، فيما ترجح مصادر حكومية ارتفاع عدد الوفيات، مع استمرار عمليات رفع الأنقاض.

من جهته، أعلن مدير الدفاع المدني الأردني حاتم جابر، أن "أكثر من 300 شخص من كوادر الدفاع المدني يشاركون في عملية البحث عن محاصرين تحت الأنقاض".

وأفاد شهود عيان في منطقة الحادثة، أنه جرى "سماع صوت أحد المحاصرين تحت أنقاض البناية، وتم تزويده بالماء والأكسجين، لكنه ما زال تحت الأنقاض ولم يتم إخراجه لغاية اللحظة".

وأشير إلى أن "من بين المحاصرين طفلة رضيعة وسيدة في العقد السادس من عمرها ".

واستخدمت طائرة مسيرة لرصد محيط المبنى المنهار، واستعان عناصر الإنقاذ بـ"كلاب مدربة" للبحث عن المحاصرين، بحسب صحيفة "الرأي" الأردنية.

ووجه رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، مساء أمس الثلاثاء، الجهات المختصة إلى فتح تحقيق؛ للوقوف على أسباب حادث انهيار المبنى السكني، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، الثلاثاء إن "من أسباب انهيار المبنى أنه قديم ومتهالك"، مشيرًا إلى أنه "يتم تقييم وضع المباني المجاورة".

إرم نيوز
www.eremnews.com