منوعات

بسبب تلف السفينة.. غرق قبطان مصري في المحيط الهندي
تاريخ النشر: 21 يوليو 2022 8:20 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2022 13:27 GMT

بسبب تلف السفينة.. غرق قبطان مصري في المحيط الهندي

بات قبطان مصري شاب يدعى سامح سيد في عداد المفقودين، بعد غرق سفينة تجارية يعمل على متنها في مياه المحيط الهندي. وتداول رواد مواقع التواصل، منشوراً على “فيسبوك”

+A -A
المصدر: مصطفى سعداوي - إرم نيوز

بات قبطان مصري شاب يدعى سامح سيد في عداد المفقودين، بعد غرق سفينة تجارية يعمل على متنها في مياه المحيط الهندي.

وتداول رواد مواقع التواصل، منشوراً على “فيسبوك” لأحد أصدقاء القبطان المصري المفقود، تضمن مقاطع فيديو أرسلها له قبل انقطاع التواصل معه، تثبت وجود ثقوب خطيرة بالسفينة التي تتواجد بعرض المحيط الهندي، كما أظهر المنشور رسائل بين الشاب المفقود وصديقه.

وجاء في الرسالة التي وجهها القبطان لصديقه: “الدنيا بايظة المركب اتخرمت من كل حتة ومش عايزين ينزلونا وعايزنا نتحرك بها على السويس في وضعها ده”.

وطالب صديق القبطان المفقود السلطات في مصر بضرورة التحرك والبحث عن الشاب المفقود في المحيط الهندي، لمحاولة إنقاذ حياته.

وكتب الشاب: ”أخويا مفقود في عرض البحر وفاضل يومين إنه يقدر يعيش من غير أكل ولا شرب ومحدش بيتحرك، القبطان سامح سيد شعبان كامل، خريج دفعة 2020-2021 من الأكاديمية البحرية الأردنية”.

2022-07-منشور

وكشف الشاب أن صديقه المفقود أبلغه قبل شهر، أن السفينة التي يعمل عليها بها ثقوب وحياتهم معرضة للخطر بالقول: “سامح اشتغل على مركب تجارية سافرت بيه شهر شباط/ فبراير، وكان بيتواصل معانا كل فترة“.

وأضاف: ”الشهر اللي فات بعتلنا إن المركبة اتخرمت وبايظة والناس مش عاوزين ينزلوهم ومكملين بيهم وبيلحموا السفينة، وركبوا من اليابان وبعدين راحوا كوريا والصين لحد جزر المالديف والسفينة مخرومة”.

وتابع: “سامح مصور لنا كل حاجة صوت وصورة والمركب بتدخل مياه، وفي يوم 20 حزيران/ يونيو عملوا مشاكل مع القبطان ورجّعوا واحد مصري من الإسكندرية من كتر المشاكل اللي عملوها يوم 14 تموز/ يوليو، وغرقت المركب وعلى متنها 12 فردا من الطاقم، ونزلوا في زورق في نص المحيط الهندي وعملوا استغاثة، وأقرب سفينة ليهم كانت على بعد 12 ساعة“.

وأكد أن صديقه سقط في المياه عقب غرق السفينة بالقول: ”وبعد ساعة من غرق السفينة وقع القبطان سامح من الزورق في المياه والموج أخده بعيد عن الزورق، وحاول صاحبه القبطان محمد جمال يلحقه بس للأسف البحر أخد الاتنين، كانوا لابسين لايف جاكيت وبعدوا عن المركب“.

ومضى في الحديث مطالبا بضرورة البحث عن صديقه حتى وإن عاد جثة بالقول: “بعد 10 ساعات من الحادث الزورق باظ وبعدها بساعتين السفينة جت أخذت الـ10 الفاضلين من الـ12 فرد اللي كانوا على الزورق، وسامح ومحمد مش موجودين، ومش طالبين غير أن الناس تقف معانا عاوزين صاحبنا وأخونا حتى لو جثته، ده ولد وحيد أمه اللي بتموت عليه لا عارفين هو عايش ولا ربنا توفاه”.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك